مقاومة الأنسولين، من حالة يمكن تجنبها لاختلاطات تهدد الحياة!

يُصنّع البنكرياس في أجسامنا هرموناً ضرورياً لتنظيم مستوى سكر الدم، يدعى “هرمون الأنسولين”.

قد يطرأ على آلية تنظيم السكر هذه، خلل ما أو مشكلة ما تعيقها، من هذه المشاكل حالةٌ معقدّةٌ تعرف باسم مقاومة الأنسولين، يصبح الجسم فيها غير قادر على الاستجابة لهرمون الأنسولين.

ما هي مقاومة الأنسولين؟

حالة معقدة تحدث عندما تقاوم الخلايا الموجودة في النسيج الشحمي، العضلات والكبد هرمون الأنسولين، نتيجةً لذلك يستمر البنكرياس بصنع كميات أكبر وأكبر منه، ومع الوقت لن يستطيع هرمون الأنسولين القيام بعمله -وهو إدخال سكر الدم إلى الخلايا لتأمين الطاقة- بسبب هذه المقاومة الموجودة، مما يؤدي إلى ارتفاع كبير بمستوى سكر الدم.

متلازمة مقاومة الأنسولين تتضمن مجموعة من المشاكل مثل البدانة، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع كوليسترول الدم، والسكري من النمط 2.

ما مدى شيوع مقاومة الأنسولين؟

حسب دراسات أُجريت في الولايات المتحدة الأميركية؛ تصيب هذه المتلازمة حوالي 1 من كل 3 بالغين.

ما أعراض مقاومة الأنسولين؟

أعراض مقاومة الأنسولين هي نفسها أعراض ارتفاع سكر الدم وتتضمن:

  • زيادة العطش.
  • كثرة التبول.
  • الجوع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الصداع.
  • الالتهابات المهبلية والجلدية.
  • الجروح والتقرحات بطيئة الشفاء.

ما أسباب وعوامل خطر مقاومة الأنسولين؟

ليس من الواضح تمامًا ما هي أسباب مقاومة الأنسولين، ولكن يمكن أن يزيد كل مما يلي من مخاطر حدوث هذه الحالة:

  • التاريخ العائلي لمرض السكري من النمط 2.
  • زيادة الوزن (خاصة حول الخصر).
  • العمر فوق الـ 45 عامًا.
  • الأصول الأفريقية أو اللاتينية. 
  • التدخين.
  • بعض الأدوية، بما في ذلك الستيروئيدات ومضادات الذهان وأدوية فيروس نقص المناعة البشرية.
  • قلّة النشاط.
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم خطر أعلى للإصابة بها، مقارنةً بعامة السكان.

لا يزال لدى العلماء الكثير لاكتشافه حول كيفية تطور مقاومة الأنسولين، لكنهم استطاعوا حتى الآن أن يحددوا العديد من الجينات التي تجعل الشخص أكثر أو أقل عرضةً لتطوير مقاومة الأنسولين.

ما مضاعفات مقاومة الأنسولين؟

إذا لم يتم علاجها، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة منها:

  • ارتفاع حاد في نسبة السكر في الدم.
  • انخفاض حاد في نسبة السكر في الدم.
  • نوبة قلبية.
  • سكتة  دماغية.
  • أمراض الكلى.
  • مشاكل العين.
  • سرطانات مختلفة.
  • مرض الزهايمر.

كيف يتم تشخيص مقاومة الأنسولين؟

إذا لاحظ الطبيب الأعراض السريرية المذكورة، سيتابع ذلك بالقيام بفحص سريري ومجموعة متنوعة من اختبارات الدم التي تقيس مستويات الغلوكوز أو سكر الدم وتقيس تحمل الجسم لهذا الغلوكوز. 

إحدى طرق قياس السكر في الدم

في الآونة الأخيرة، تم استخدام اختبار دم يُدعى الهيموغلوبين A1C أو الهيموغلوبين السكري، وهو اختبار يقيس كمية الهيموغلوبين (بروتين) الذي يرتبط بالسكر عند دخوله إلى الدم، وبالتالي معرفة متوسط كمية السكر في الجسم خلال الـ3 أشهر التي تسبق الاختبار.

وقد يوصي طبيبك بإجراء الاختبار قبل ظهور أي أعراض سريرية إذا كانت لديك عوامل الخطر التالية:

  • لا تمارس نشاطات بدنية.
  • لديك مستوى HDL منخفض (الكوليسترول الجيد) أو ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.
  • أحد والديك أو أشقائك مصابين بداء السكري.
  • لديك ارتفاع في ضغط الدم (140/90 ملم زئبقي أو أعلى).
  • تم تشخيصك بسكري الحمل (حالة مؤقتة من الإصابة بمرض السكري وذلك فقط أثناء الحمل).
  • أُصِبت سابقًا بسكتة دماغية.

كيف يتم علاج مقاومة الأنسولين؟

لا يمكن علاج جميع العوامل التي تساهم في هذه الحالة، مثل العوامل الوراثية والعمر، ولكن تعديلات نمط الحياة هي العلاج الأساسي للمتلازمة وتشمل هذه التعديلات ما يلي:

اتباع نظام غذائي صحي

قد يوصي الطبيب بتجنب تناول كميات زائدة من الكربوهيدرات وتناول كميات أقل من الدهون غير الصحية والسكر واللحوم الحمراء والنشويات المصنّعة. 

بدلًا من ذلك، سيوصي بتناول المزيد من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والأسماك والدواجن الخالية من الدهون.

النشاط البدني

يساعد النشاط البدني المعتدل الشدة على زيادة استخدام طاقة الغلوكوز (السكر) وتحسين حساسية الأنسولين في العضلات. 

إذ يمكن لجلسة واحدة من التمارين المعتدلة الشدة أن تزيد من امتصاص الغلوكوز بنسبة 40٪ على الأقل.

فقدان الوزن الزائد

قد يوصي الطبيب بمحاولة إنقاص الوزن الزائد لعلاج مقاومة الأنسولين. 

وكشفت إحدى الدراسات أن فقدان 7٪ من وزنك الزائد يمكن أن يقلل من ظهور مرض السكري من النوع 2 بنسبة 58٪.

ما هي الأدوية المستخدمة لعلاج مقاومة الأنسولين؟

على الرغم من عدم وجود أدوية حاليًا تعالج هذه الحالة على وجه التحديد، فقد يصف الطبيب أدوية لعلاج بعض الحالات، ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الميتفورمين لمرض السكري.
  • العقاقير المخفّضة للكوليسترول (لخفض الكوليسترول الضار LDL).

كيف أقي نفسي من مقاومة الأنسولين؟

على الرغم من أنه لا يمكنك التحكّم ببعض العوامل التي قد تسبب أو تؤهب إلى الإصابة، مثل التاريخ العائلي أو العمر، يمكنك محاولة تقليل فرصك في الإصابة به عن طريق الحفاظ على وزن صحي وتناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

أسئلة شائعة

ما هي الأطعمة التي تسبب مقاومة الأنسولين؟

الأطعمة المعالجة مع السكريات البسيطة، مثل الخبز الأبيض والكعك والبسكويت والآيس كريم (البوظة) إذ ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة، وبمرور الوقت، تؤدي إلى مقاومة الأنسولين. 

بالإضافة إلى ذلك، ثبت أن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة تزيد من مقاومة الأنسولين، مثل النقانق ولحم الخنزير المقدد والجبن والزبدة.

ما هي أسرع طريقة لعلاج مقاومة الأنسولين؟

ممارسة النشاط البدني وفقدان الوزن هي أفضل الطرق.

هل يمكنني عكس مقاومة الأنسولين؟

هذه الحالة لها عدة أسباب وعوامل مساهمة، في حين أن تغييرات نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام وفقدان الوزن الزائد، كما ذكرنا، يمكن أن تزيد من حساسية الأنسولين وتقلل من مقاومة الإنسولين، ولكن مع الأسف لا يمكننا تجنّب كل أسباب المرض.

المصادر

د. محمد فؤاد شكري
د. محمد فؤاد شكري

محمد فؤاد شكري، طالب طب بشري، وكاتب محاضرات علمية في فريق الكريات الحمر التطوعي بجامعة دمشق. مهتم للغاية بنشر المعلومات الصحيحة والدقيقة بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

المقالات: 64

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − 3 =