ما قبل السكري Prediabetes – هل يمكن الشفاء منه وما أعراضه؟

بحسب جمعية الصحة الأمريكية أكثر من 96 مليون شخص في أمريكا يعاني من مرحلة ما قبل السكري أي بحدود 1 من بين كل 3 يكون في مرحلة ما قبل السكري رغم أن 80% منهم لا يعلمون إصابتهم بذلك.

تعد هذه المرحلة محورية في حياة كل مريض فهي قابلة للعلاج، أما في حال إهمالها فإن ذلك سيؤدي إلى إصابة المريض بالسكري غير القابل للعلاج! 

ما هي مرحلة ما قبل السكري Prediabetes؟

هي المرحلة التي يكون فيها سكر الدم أعلى من الطبيعي لكن دون أن يصل إلى المستوى الذي يشخص به عادةً داء السكري.

رغم ذلك تعد هذه المرحلة مرحلة خطر بالنسبة للشخص، ففي حال إهمالها وعدم معالجتها ستزيد من سوء الحالة، وقد تتطور إلى سكري من النمط 2 بنسبة 50%، ولهذا السبب اكتسبت هذه المرحلة تسميتها والتي هي “ما قبل السكري”.

ما هي أسباب مرحلة ما قبل السكري Prediabetes؟

قبل الحديث عن الأسباب لا بد من تسليط الضوء على هرمون الأنسولين، فهو أحد الهرمونات التي يفرزها البنكرياس لإدخال السكر وحرقه أو تخزينه داخل الخلايا.

أما بالنسبة للسبب الرئيسي للدخول بهذه المرحلة فهو بدء الجسم بتشكيل مقاومة للأنسولين (أي أن خلايا الجسم لا تستجيب بشكل طبيعي للأنسولين)، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة عمل البنكرياس لمعاوضة هذه المقاومة، ثم تدريجيًا ستنكسر هذه المعاوضة ويفشل البنكرياس بحرق السكر الداخل إلى الدم، فيصاب المريض بالسكري من النمط الثاني.

ما هي أعراض وعلامات ما قبل السكري Prediabetes؟

في معظم الحالات لا تكون هناك أعراض واضحة لهذه المرحلة، إذ تبدأ الأعراض بالظهور بعد نهاية المرحلة عندما تتطور بعض المشكلات الصحية الخطيرة كمرض السكري نمط 2.

لكن من الممكن في بعض الأحيان مشاهدة علامة واضحة تحذر من بدء مقاومة الأنسولين وتدعى الشواك الأسود، حيث يُلاحظ ظهور بقع داكنة على بعض مناطق الجسم كالرقبة والإبطين.

ما قبل السكري

ما هي عوامل الخطر المسببة لما قبل السكري Prediabetes؟

بما أنه لا يوجد أعراض واضحة في هذه المرحلة فإنه من الضروري المتابعة مع الطبيب عند وجود أحد عوامل الخطر التالية لأنها ستزيد من احتمالية كونك مصاب بها بدون أن تعلم:

  • السمنة.
  • العمر فوق الـ 45.
  • الإصابة السابقة بسكري الحمل.
  • قصة عائلية (أحد أقربائك مريض بالسكري من النمط الثاني).
  • إن كانت المصابة فتاة وتعاني من متلازمة تكيس المبيض.
  • الحمية الغذائية قليلة الألياف والغنية باللحوم الحمراء والسكريات ترفع خطر الإصابة جدًا.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • عدم تنظيم أوقات النوم وعدم الحصول على عدد ساعات نوم كافية أو المعاناة من الأرق الليلي.

ما هي التحاليل المناسبة للكشف عن ما قبل السكري Prediabetes؟

تكون الاختبارات بشكل عام مطابقة للاختبارات المشخصة لمرض السكري من النمط 1 و 2، وتشمل ما يلي:

  • قياس سكر الدم الصيامي.
  • قياس سكر الدم العشوائي.
  • قياس تحمل السكر الفموي.
  • قياس السكر التراكمي.

توضح الصورة التالية نتائج الاختبارات السابقة ودلالتها المرضية: 

كيف أحمي نفسي من ما قبل السكري Prediabetes؟

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • إنقاص الوزن.
  • اتباع حمية غذائية خاصة قليلة السكاكر والنشويات وغنية بالألياف.
  • التوقف عن التدخين (كونه يعيق عمل الأنسولين بالدخول للخلايا).
  • من الممكن أن يطلب منك الطبيب تناول بعض الأدوية في حال كنت من الفئات ذوي الخطورة العالية.

أسئلة شائعة عن ما قبل السكري

هل يمكن الشفاء من مرحلة ما قبل السكري؟

نعم، فعلى عكس مرض السكري يمكننا في هذه المرحلة إنقاذ البنكرياس من التدهور وتحسين مستويات السكر في الدم إلى الحدود الطبيعية بالالتزام بتعليمات الطبيب.

هل المشي يُخَفِّض من السكر التراكمي؟

نعم، يساعد المشي في خفض مستويات السكر، لكن من الضروري متابعة والاستمرار بالرياضة يوميًا لأن الإلتزام هو أساس العلاج.

المصادر

د. محمد وليد الفحام
د. محمد وليد الفحام

د. محمد وليد الفحام، حاصل على شهادة بكالوريا علمي، وطالب طب بشري بجامعة دمشق شغوف بجسم الإنسان وآلية عمله. مدير الحرم الجامعي لمسابقة هالت برايز، ومدير تحرير موقع طب بيديا TebPedia.com.

المقالات: 12

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 5 =