لصقات النيكوتين – كيف تتخلص من التدخين إلى الأبد!

يشعر المدخّنون بالضيق كلما قرروا العزم على إيقاف التدخين بشكلٍ دائم، ويعودون إلى هذه العادة بسرعةٍ مبرّرين ذلك بضعفهم أمامها، لكن إذا عُرِف السبب بطُل العجب! فالمادة المسبّبة للإدمان وشعور الضعف المرافق للإقلاع عن التدخين هي النيكوتين، فهي المسبّب الأساسي لكل أعراض الانسحاب المزعجة عند المدخن.

فما هو الحل؟ وهل فعلًا لصقات النيكوتين قادرة على المساعدة؟ 

ما هي لصقات النيكوتين (النيكوتينيل)؟

لصقات النيكوتين هي لصقاتٌ توضع على الجلد تحتوي على النيكوتين الموجود في التبغ، يقوم الجلد بارتشافها ببطءٍ لمجرى الدم مباشرةً دون المرور في السبيل التنفسي.

يستخدمها المدخّنون للإقلاع عن عادة التدخين بالتدريج، فهي تقوم بالوقاية من أعراض الانسحاب لدى المدخن.

ما هي فوائد وميّزات لصقات النيكوتين (النيكوتينيل)؟

للصقات النيكوتين العديد من الفوائد، وأهمّها:

  • تحمي المدخّن من أعراض انسحاب مادة النيكوتين التي كان يُدخلها إلى جسمه بشرب السجائر وجميع مشتقّات التبغ.
  • تهدف إلى إبطال عادة إشعال السيجارة بالتدريج، وذلك عن طريق إدخال النيكوتين بوتيرةٍ ثابتةٍ عبر الجلد وبجرعاتٍ قليلة.
  • سهولة استخدامها، فهي تحتاج فقط إلى تثبيتٍ صحيحٍ على الجلد.

ما هي الأعراض الجانبية للصقات النيكوتين؟

الأعراض الجانبية المُحتمَلة لاستخدامها في الغالب تكون ناتجة عن سوء في استعمالها أو استعمالها دون استشارة الطبيب، وتشمل ما يلي:

  • ظهور حبّ الشباب.
  • فقدان الشهية.
  • ألم في المفاصل.
  • نوبات من السعال.
  • ألم في الظهر.
  • إسهالات متكرّرة.
  • دوار.
  • مشاكل في البلع والتنفس.
  • التهاب قصبات.
  • مشاكل طمثية لدى النساء.
  • مشاكل هضمية.
  • الفواق (الحزقة).
  • شعور بالعطش وجفاف الفم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • اضطراب في التذوق.
  • لانظمية قلبية.
  • التهاب أنف وجيوب أنفية.
  • صداع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حساسيّة وتهيّج إما في الجسم كافة أو في موضع تطبيقها.
  • آلام في الفك والرقبة.
  • أرق.

ما هي مخاطر استخدام لصقات النيكوتين (النيكوتينيل)؟

يحذّر الأطباء مرضى الأمراض المزمنة من مخاطر ازدياد حالتهم سوءًا، ومن هذه الأمراض:

من مخاطر لصقات النيكوتين أيضًا إبقاؤها على الجلد عند الدخول إلى جهاز الرنين المغناطيسي، فقد تتسبب في حرق الجلد، لذا  قم بإزالة اللصقة قبل الخضوع لمثل هذا الاختبار.

استخدام لصقات النيكوتين لدى الحوامل

كما نعلم تشترك السجائر ولصقات النيكوتين بمادة النيكوتين، ولكن مع ذلك؛ ينصح الأطباء المرأة الحامل والمرضع غير القادرة على التوقّف عن التدخين باستخدام اللصقات لكونها بديلًا أكثر أمانًا، وذلك لأن التدخين يحمل الكثير من المخاطر على حياة الجنين فهو قد يسبب: 

  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • الإجهاض التلقائي.
  • زيادة معدّل الوفيات في الفترة المحيطة بالولادة.
  • انخفاض التروية في المشيمة.
  • قد يزيد النيكوتين من معدّل ضربات القلب لدى الرضيع.

قد لا يكون من الآمن الإرضاع أثناء استخدام اللصقات، لذا من المهمّ أن تسألي طبيبك عن وجود أي خطر على صحتك.

أهم النصائح لاستخدام لصقات النيكوتين (النيكوتينيل)؟

1- التوقف عن التدخين عند استخدام اللصقات، فهذا قد يسبب الحصول على جرعةٍ زائدةٍ من النيكوتين وهو أمر خطير لا يجب الاستهانة به.

2- تحديد قوّة الجرعة:

يجب تحديد قوّة الجرعة بحسب استخدامك للتبغ سابقًا ثم تخفيض الجرعة بشكل تدريجي:

  • إن كنت تستخدم أكثر من 10 سيجارات في اليوم، فيُنصَح أن تبدأ بجرعة 21 مغ لمدة 6 أسابيع كل يوم، ثم الانتقال للجرعة الأخفض.
  • إن كنت تستخدم أقل من 10 سيجارات في اليوم، فيُنصَح أن تبدأ بجرعة 14 مغ لمدة 14 يوم، ثمّ الانتقال للجرعة الأخفض.
  • أقل جرعة للصقات هي 7 مغ لمدة 14 يوم، ثم الانتقال إمّا لمنتجاتٍ تحتوي كميةً أقل من النيكوتين أو التوقّف الدائم عن النيكوتين.

3- الاختيار الصحيح لمكان وضع اللصاقة:

  • ضعها في مكانٍ خالٍ من الأشعار حتى لا تُعيق امتصاص المادة.
  • اختر منطقةً نظيفة وخالية من الجروح والندبات.
  • اختر منطقة جافّة وغير رطبة.
  • قم بتغيير مكان اللصاقة عن المكان السابق.

أسئلة شائعة

هل يمكن التدخين مع لصقات النيكوتين؟

لا فيجب إيقاف التدخين نهائيًا منعًا من تعاطي جرعة زائدة.

هل لصقة النيكوتين مفيدة؟

تعد من أفضل بدائل التدخين التي حققت نتائج جيدة.

متى يبدأ مفعول لصقات التدخين؟

المفعول اللحظي للصاقة يبدأ بعد دقائق قليلة.

أما الأثر النهائي هو بعد اتمام جميع الجرعات أي بعد 4 إلى 6 أسابيع حسب الشركة المصنعة والطبيب المشرف وما يوصيه عليك.

المصادر

د. محمد وليد الفحام
د. محمد وليد الفحام

د. محمد وليد الفحام، حاصل على شهادة بكالوريا علمي، وطالب طب بشري بجامعة دمشق شغوف بجسم الإنسان وآلية عمله. مدير الحرم الجامعي لمسابقة هالت برايز، ومدير تحرير موقع طب بيديا TebPedia.com.

المقالات: 12

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 3 =