قلة عدد النطاف قد تكون سبب عدم إنجابك لحد الآن!

قد تكون انت وشريكك تخططون للحمل وإنجاب طفل صغير يزيّن حياتكم، ولكن قد تكثر المحاولات ويمر الزمن بدون أي تقدّم ولا يحدث الحمل! فمن الممكن أن تكون مصابًا أنت أو شريكتك بأحد أمراض قلة الخصوبة التي تزداد مؤخرًا نتيجة العديد من الأسباب كالسمنة وانتشار التدخين ووضع اللابتوب على الفخذين (الحضن) وغيرها.. 

من أحد الحالات المهمّة لنقص الخصوبة “قلة عدد النطاف” التي يعاني منها حوالي 180 مليون شخص من الأشخاص المصابين بنقص الخصوبة، ولكن إذا اتّبعت العلاج الصحيح -الذي سيرد في المقالة- يمكنك تجاوز هذه المشكلة!

ما هي قلة عدد النطاف؟

قلة عدد النطاف Oligospermia هي تناقص عدد النطاف (وهي مكوِّن من مكونات السائل الذي ينتجه الذكر عند الوصول للنشوة الجنسية) عن الحد الطبيعي (15 مليون نطفة بالمليمتر الواحد)، وله عدة درجات:

  • قلة النطاف الخفيفة: حوالي 10-15 مليون نطفة بالمليتمر الواحد.
  • قلة النطاف متوسطة الشدة: حوالي 5-10 نطفة بالمليمتر الواحد.
  • قلة النطاف الشديدة: أقل من 5 مليون نطفة بالمليمتر الواحد.
  • انعدام النطاف: 0 نطفة بالمليمتر.

وتسبب هذه الحالة قلة الخصوبة بدرجات مختلفة حسب درجة النقص، وقد تؤدي إلى العقم! ويجب على كل شخص يحاول الإنجاب منذ سنة بدون استخدام أيّ وسيلة منع حمل وبدون أيّ نتائج إيجابية أن يشك بوجود العقم ويراجع طبيبه.

ما هي أسباب قلة عدد النطاف؟

إنتاج النطاف هو عملية معقدة تحتاج سلامة الخصيتين (التي تعد المُنتج الأساسي) وسلامة الوطاء والغدة النخامية (يفرزان هرمونات تنظّم إنتاج النطاف)، كما يحتاج سلامة المجاري التي يمر عبرها النطاف، لذلك أي سبب يؤثر على أحد الأنظمة السابقة قد يؤدي إلى قلةٍ في النطاف.

يمكن تقسيم الأسباب التي تؤدي لهذا الخلل إلى قسمين:

  1. أسباب صحية.
  2. أسباب بيئية.

1. الأسباب الصحية

تشتمل الأسباب الصحية على المشاكل والأمراض التي قد يكون الرّجُل مصابًا بها، وتؤثّر بشكل أو بآخر على عدد النطاف الخاص به، ومنها:

دوالي الخصية 

وهي انتفاخ في الأوردة التي تصرّف الدم من الخصيتين، وتؤدي لنقص عدد النطاف، وهي من أشيع الأسباب القابلة للعلاج والتي تؤدي إلى العقم.

إن أسباب دوالي الخصية غير معروفة بشكل كامل، ولكن يرجّح أن تكون ناتجةً عن خلل في التنظيم الحراري للخصيتين.

الالتهابات

بعض الالتهابات قد تؤثّر على عملية إنتاج النطاف، ومن الأمثلة عن ذلك التهاب الخصيتين أو التهاب البربخ أو الأمراض المنتقلة بالجنس (كالإيدز والسيلان البني وغيرها).

قد تؤدي بعض الالتهابات لضرر دائم في إنتاج النطاف، ولكن معظمها لا يصل لهذا الحد ويكون قابلًا للعلاج. 

مشاكل في القذف

كالقذف الراجع؛ وهو حالةٌ يتم فيها قذف النطاف لداخل الجسم وصولًا للمثانة بدلًا من قذفه للخارج، وقد تنتج هذه الحالة عن السكري أو إصابات النخاع الشوكي أو جراحات المثانة والبروستات والإحليل أو بعض الأدوية كأدوية الضغط (حاصرات ألفا).

كما يوجد مشاكل أخرى قد تؤثّر في القذف نذكر منها:

  • الرضوض والإصابات.
  • الأورام والسرطانات.
  • الجراحات السابقة.

مهاجمة الأجسام المضادة للنطاف

الأجسام المضادة هي جزء من الجهاز المناعي للجسم، قد تقوم بحالات خاصة بمهاجمة النطاف! حيث يتعرّف الجهاز المناعي على النطاف على أنها جسم غريب ويقوم بمهاجمتها وتدميرها.

المشاكل الهرمونية

كما ذكرنا سابقًا فإن الوطاء والخصيتين والغدة النخامية تقوم بإنتاج هرمونات جنسية تنظّم عملية إنتاج النطاف، فإن أيّ خلل في إنتاج هذه الهرمونات قد يؤدي إلى مشكلة في تعداد النطاف.

مشاكل في المجاري الناقلة للنطاف

كالانسدادات التي تصيب مجاري نقل النطاف، والتي قد تنتج عن العديد من الأسباب كالجراحات السابقة أو الالتهابات والرضوض أو مرض التليّف الكيسي.

قد يحدث الانسداد في الخصيتين أو في البربخ أو في الأسهر أو في الإحليل، وهي جميع المحطات التي تعبرها النطاف أثناء رحلتها في القذف.

خلل الكروموزومات

الكروموزومات هي المادة الوراثية التي تنتقل لنا من أجدادنا، وقد يؤدي أي خلل فيها إلى مرض جنسي أو غير جنسي.

فعلى سبيل المثال؛ من الأمراض الجنسية التي تكون ناتجة عن خلل الكروموزومات “متلازمة كلاينفلتر” والتي يولد فيها الذكر حاملًا كروموزومين X وكروموزم Y بدلًا عن كروموزم X  واحد وكروموزوم Y واحد.

ومن الأمراض الأخرى نذكر التليّف الكيسي ومتلازمة كالمان ومتلازمة كارتنجر.

الداء الزلاقي

وهو مرض هضمي يتحسس فيه الجهاز الهضمي لمادة “الغلوتين” الموجودة في العديد من الأطعمة، وقد يؤثر هذا المرض على تعداد النطاف والخصوبة.

الأدوية

يوجد الكثير من أنواع الأدوية التي قد تؤثر على تعداد النطاف، كأدوية التستوسترون والستيروئيدات وأدوية السرطانات (العلاج الكيماوي) ومضادات الالتهاب والمضادات الفطرية وبعض أدوية القرحات.

تناول الكحول بكثرة

يسبب تناول الكحول بكثرة انخفاض في إنتاج الهرمون الذكوري (التستوسترون) مما يؤدي لانخفاض عدد النطاف.

أسباب أخرى

كالتدخين والكآبة والبدانة والضغط النفسي.

2. الأسباب البيئية

ويقصد بها الأسباب الخارجية البيئية التي قد تؤثّر على تعداد النطف عند الرجل، ومنها:

المواد الكيميائية المستخدمة في الصناعات

إن التعرّض المديد للبنزين والزايلين ومواد الدهان ومواد التنظيف والمعادن الثقيلة (كالرصاص) قد تؤثر على إنتاج النطاف.

الإشعاعات

التعرّض لكميات كبيرة من الإشعاعات يمكن أن يؤثر على إنتاج النطاف.

الجو الحار

تؤثر الحرارة العالية بشكل عام على إنتاج النطاف بشكل سلبي، حيث لوحظ أن الأشخاص الذين يذهبون لغرف الساونا يكونو أكثر عرضةً للإصابة بقلة عدد النطاف.

أسباب أخرى

كالجلوس لفترات طويلة أو ارتداء الملابس الضيّقة أو وضع اللابتوب على الفخذين لفترات طويلة.

عوامل خطر الإصابة بقلة عدد النطاف

تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بقلة عدد النطاف، وهي:

  • التدخين والكحول.
  • البدانة.
  • الكآبة.
  • التعرض للسموم.
  • وجود التهابات سابقة.
  • التشعيع (كعلاج للسرطان).
  • إجراء عملية جراحية في منطقة الحوض.
  • عدم هبوط الخصيتين عند الولادة.
  • المناخ الحار.
  • الرضوض والإصابات في منطقة الخصيتين.
  • وجود قصة عائلية للعقم.

ما هي أعراض قلة عدد النطاف؟

العرض الأساسي لقلة عدد النطاف هو عدم القدرة على الإنجاب بعد سنة كاملة من ممارسة الجنس دون أخذ أي وسيلة لمنع الحمل.

ولكن قد تترافق قلة النطاف مع أعراض أخرى حسب المرض المسبب:

  • ضعف القدرة الجنسية أو ضعف الانتصاب.
  • الألم والانتفاخ في منطقة الخصية.
  • قلة في شعر الوجه والجسم (اضطراب هرموني أو كروموزومي).

ما هي مضاعفات قلة النطاف؟

  • الاكتئاب، القلق، والتوتر النفسي نتيجة عدم القدرة على الإنجاب.
  • الاضطرار للجوء لإجراء عملية جراحية.
  • الاضطرار للجوء إلى طرق باهظة الثمن للإنجاب كطفل الأنبوب.

كيف يتم تشخيص قلة عدد النطاف؟

سيقوم الطبيب بأخذ القصة المرضية والعائلية، ويجري فحص فيزيائي لجسمك، وقد يطلب العديد من التحاليل:

  • عيّنة من النطاف لحساب تعداد النطاف وسلامة وظيفتها.
  • تحليل البول للكشف عن وجود نطاف في البول (قذف راجع).
  • تصوير الأعضاء التناسلية (بالإيكو مثلًا).
  • اختبارات الهرمونات.
  • اختبارات وراثية لكشف أي مرض وراثي بالعائلة.
  • خزعة الخصية.

كيف يتم علاج قلة عدد النطاف؟

1- علاج طبي

يتم العلاج حسب العامل المسبب، ومن طرق العلاج نذكر:

  • الجراحة في حالات دوالي الخصية أو انسداد مجاري النطاف.
  • الأدوية الهرمونية.
  • العلاج النفسي في بعض حالات ضعف القدرة الجنسية.
  • إيقاف الأدوية والممارسات والعادات المسببة لقلة النطاف.
  • من الممكن اللجوء لطرق أخرى -غير ممارسة الجنس- لحدوث الحمل وتفادي مشكلة قلة عدد النطاف، فمن الممكن حقن النطفة في البويضة مباشرةً في المخبر بعد أخذ العينات من كلا الزوجين (طفل الأنبوب).

2- علاجات منزلية

تعمل العلاجات المنزلية على زيادة فرص الإنجاب في ظل وجود عدد قليل من النطاف:

  • زيادة عدد الممارسات الجنسية مع شريكك، فمن المفيد ممارسة الجنس كل يوم ولا سيّما في الأيام الأربعة التي تسبق الإباضة لزيادة فرص حدوث الحمل.
  • تجنّب المزلقات أثناء الممارسة الجنسية، فمن الممكن أن تؤثر على حركة النطاف ووظيفتها.

3- علاجات بديلة

تشمل تناول بعض الأغذية والمتممات الغذائية:

  • حبة البركة.
  • أنزيم q10.
  • حمض الفوليك.
  • كستناء الحصان.
  • الزنك.
  • الكارتنين.
  • عشبة الجينسينغ.

كيفية الوقاية من قلة عدد النطاف

  • اتباع نظام غذائي صحّي.
  • الابتعاد عن التدخين والكحول.
  • ممارسة الرياضة والنوم بشكل جيد.
  • تجنّب مصادر التلوث والإشعاعات.

أسئلة شائعة

هل يمكن علاج قلة النطاف بشكل نهائي؟

يعتمد جواب هذا السؤال على السبب الذي أدّى إلى حدوث هذه الحالة، فإذا كان السبب هو الكحول أو دوالي الخصية فمن الممكن علاجها، أما إذا كان السبب وراثي فمن الصعب علاجه.

كم يستغرق علاج قلة عدد النطاف؟

يعتمد ذلك أيضًا على السبب المؤدي للحالة، فإذا كان الكحول أو التبغ هو السبب فستعود النطاف لوضعها الطبيعي بعد إيقاف التدخين وشرب الكحول.

هل قلة النطاف حالة مميتة؟

لا يوجد أي علاقة بين الوفاة وقلة النطاف، أسوأ ما يمكن حدوثه هو العقم.

هل من الممكن حدوث حمل مع قلة الحيوانات المنوية؟

نعم من الممكن ذلك إذا كان الانخفاض في تعداد الحيوانات المنوية ليس شديدًا وإذا كانت المحاولات كثيرة، ولكن تبقى نسبة احتمال حدوث الحمل أقل من النسبة الطبيعية.

المصادر

د. محمد فؤاد شكري
د. محمد فؤاد شكري

محمد فؤاد شكري، طالب طب بشري، وكاتب محاضرات علمية في فريق الكريات الحمر التطوعي بجامعة دمشق. مهتم للغاية بنشر المعلومات الصحيحة والدقيقة بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

المقالات: 64

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =