فقدان الشهية – تعرّف على الأسباب الكامنة وراءه فبعضها خطير!

يعد فقدان الشهية وما ينتج عنه من فقدان الوزن أمرًا شائعًا في العديد من الأمراض، وبعضها يهدد الحياة.

ما يحدث في هذه الحالة بأن المريض يعرف تمامًا أنّه بحاجةٍ إلى تناول الطعام، ولكن في الوقت نفسه لا يستطيع القيام بذلك! بل حتى لا يستطيع إجبار نفسه على تناول الطعام! لماذا يحدث هذا؟

ما هو فقدان الشهية؟

فقدان الشهيّة Loss of Appetite هو أحد الأعراض التي يمكن أن يكون لها أسبابٌ عديدة وأمراض مختلفة، والمصطلح الطبّي الموافق لهذه الحالة هو القهم Anorexia وهو مختلفٌ عن اضطراب الشهية العُصابي Anorexia Nervosa. 

يحدث فقدان الشهيّة عندما يفقد المريض شعوره بالجوع أو عند انعدام الرغبة في تناول الطعام.

ما هي أسباب فقدان الشهية؟

يمكن أن يكون فقدان الشهية ناجمًا عن أسبابٍ جسديةٍ أو نفسية.

وغالبًا ما يكون فقدان الشهية مؤقتًا إذا ما كان بسبب عوامل مرضيّة، مثل الالتهابات أو مشاكل الجهاز الهضمي، وفي هذه الحالة ستعود الشهية عندما يتعافى الشخص.

قد يفقد بعض الأشخاص أيضًا شهيّتهم كعرضٍ من أعراض حالةٍ مرضيةٍ طويلة الأمد، ويحدث ذلك في المراحل المتأخرة من الأمراض الخطيرة كالسرطانات، وفي هذه الحالة يسمّي الأطباء المريض بالمريض المُدنف.

سنذكر أكثر الأسباب شيوعًا لفقدان الشهية:

أسباب شائعة لفقدان الشهية

وهنا يكون فقدان الشهية مؤقتًا، وتشمل:

  • نزلات البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهابات الجهاز التنفسي.
  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية
  • الإمساك.
  • المعدة المضطربة.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • ارتجاع المريء.
  • التسمم الغذائي.
  • الحساسية.
  • عدم تحمّل الطعام.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • الحمل.
  • المشاكل الهرمونية.
  • الضغط والتوتر.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات.

وقد يعاني الأشخاص الذين يعانون من ألم في الفم (كالقروح والقلاعات) أيضًا من فقدان الشهية إذا أصبح من الصعب لهم تناول الطعام.

الحالات المرضية

يمكن أن تتسبب الحالات المرضية طويلة الأمد في فقدان الشهيّة، وتختلف أسباب فقدان الشهيّة هنا تبعًا للحالة المرضية، فبعض الأمراض تقلل من وظيفة الجهاز المناعي وبعضها الآخر يؤثر على المعدة فتصبح مضطربةً، وكلّها تؤثر نهايةً على شهية المريض.

وتشمل الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب فقدان الشهيّة ما يلي:

الآثار الجانبية للأدوية والعلاجات

يعتبر فقدان الشهيّة من الآثار الجانبية الشائعة للعديد من الأدوية، فكما تؤثر معظم الأدوية على جهاز الهضم وتؤدي للإسهال أو الإمساك (وهذا منطقي لأنها تعبر المعدة)، فهي أيضًا تؤثر على شهية الشخص.

وشمل الأدوية والعلاجات التي غالبًا ما تسبب فقدان الشهيّة ما يلي:

  • المهدّئات.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • العلاج المناعي.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي في منطقة المعدة.

إذا خضع الأشخاص مؤخرًا لعملية جراحية كبرى، فقد يعاني من فقدان الشهية بعد العملية، يمكن أن يكون هذا الشعور مرتبطًا بشكل جزئي بأدوية التخدير.

يمكن أن يؤدي استخدام العقاقير بشكل ترفيهي مثل الكوكائين والقنب والأمفيتامينات إلى فقدان الشهية أيضًا.

الأسباب النفسية

يمكن أن يكون للعوامل النفسية وحالات الصحة العقلية تأثير كبير على شهية الشخص، وتشمل الأسباب النفسية خلف فقدان الشهية ما يلي:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • نوبات الهلع.
  • الضغط النفسي.
  • الحزن.
  • اضطرابات الأكل، مثل الشره المرضي أو فقدان الشهية العصابي.

العمر

يمكن أن يكون فقدان الشهيّة أكثر شيوعًا أيضًا عند كبار السن، قد يكون السبب وراء ذلك هو زيادة استخدام الأدوية والتغيّرات الجسدية مع تقدم العمر، فهذه التغيّرات تستطيع أن تؤثّر على:

  • الجهاز الهضمي.
  • الهرمونات.
  • حاسة التذوّق أو الشم.

بعض السرطانات

يمكن أن يكون فقدان الشهيّة أو فقدان الوزن غير المتوقع في بعض الأحيان أحد أعراض بعض أنواع السرطان، كسرطان البنكرياس أو المبيض أو المعدة أو القولون.

قد يعاني مريض السرطان من الأعراض التالية إلى جانب فقدان الشهيّة:

  • آلام المعدة.
  • حرقة في المعدة.
  • الشعور بالشبع بسرعة.
  • اصفرار الجلد أو العينين.
  • البراز المدمّى (وجود دم في البراز).

إذا عانى المريض من أيّ من هذه الأعراض، فيجب عليه مراجعة الطبيب ليحدد السبب الأساسي.

ما هي أعراض فقدان الشهية؟

يمكن أن تشمل الأعراض التي تدلّ على فقدان الشهية ما يلي:

  • عدم اشتهاء الطعام وعدم الاهتمام به.
  • عدم تناول الأطعمة المفضلة.
  • تناقص عدد الوجبات المُتناولة في اليوم.
  • التغييرات في الوزن.

ما هي مضاعفات فقدان الشهية؟

إذا تُرك فقدان الشهيّة دون علاج، فقد يسبب فقدان الوزن المستمر والمشاكل الصحية الخطيرة، فنحن نحتاج إلى تناول الطعام بانتظام للبقاء على قيد الحياة.

وتتضمن بعض المضاعفات المحتملة التي قد تواجهها إذا لم تتم معالجة فقدان الشهيّة بشكل كافٍ ما يلي: 

  • التعب الشديد.
  • الشعور بانعدام الصحة.
  • الحمى.
  • التهيّج.
  • سوء التغذية.
  • سرعة دقات القلب.
  • نقص الفيتامينات.

كيف يتمّ تشخيص وعلاج فقدان الشهية؟

يعتمد علاج فقدان الشهيّة على تشخيص السبب، فكما ذكرنا هناك الكثير من الأسباب التي قد تكون وراء فقدان الشهية.

بدايةً؛ سيطرح عليك الطبيب العديد من الأسئلة حول عدد المرّات التي تتناول فيها الطعام خلال يومك، وعمّا تشعر به بعد تناولك الطعام، وما إذا كان وزنك قد تغيّر في الآونة الأخيرة، وكم هي مدّة فقدان الشهية.

ثمّ بعد ذلك؛ قد يختار الطبيب إجراء اختبارات مثل اختبارات الدم أو التصوير بالموجات فوق الصوتية (الإيكو) للمعدة، حيث سيطلب الاختبارات المناسبة اعتمادًا على الانطباعات الأولية من مقابلته لك والفحص البدني، فيمكن أن تساعد الاختبارات على تحديد السبب الجذري لفقدان الشهية.

واعتمادًا على التشخيص، قد يوصي طبيبك بالعلاجات التالية:

  • وضع جدول نوم منظّم.
  • اتّباع نظام غذائي خاص من شأنه أن يساعد في الحفاظ على التغذية السليمة.
  • تحسين الرعاية الذاتية والاهتمام بالنفس.
  • زيادة النشاط البدني.
  • قد يصِف لك دواءً لزيادة شهيتك.

قد تتم إحالة المريض في بعض الحالات إلى أخصائي تغذية، حيث يمكنه تقديم مساعدة أفضل من خلال خبراته بالتعامل مع حالات فقدان الشهيّة، وقد يصِف للمريض المكمّلات الغذائية ليحصل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها.

ماذا يمكنني أن أفعل في المنزل لعلاج فقدان الشهية؟

يمكنك علاج فقدان الشهيّة في المنزل عن طريق:

  • تناول وجبات منتظمة: حاول تناول وجبات صغيرة على الفطور والغداء والعشاء، حتى لو لم تكن جائعًا.
  • الإكثار من الوجبات السائلة: كالحساء أو عصائر الفاكهة أو المشروبات الرياضية.
  • تناول الأطعمة الخفيفة: عادةً ما تكون الأطعمة الخفيفة طريةً وقليلة الألياف، مثل منتجات الألبان واللحوم والخضروات والخبز والبسكويت.
  • اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والفيتامينات والمعادن: يمكن أن تساعد الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والفيتامينات والمعادن على تعويض أي عناصر غذائية تفقدها بسرعة.
  • تناول الطعام مع العائلة أو الأصدقاء: حيث يمكن أن يساعد ذلك في تشجيعك على تناول العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

متى يكون فقدان الشهية حالة طوارئ؟

عليك أن تتواصل مع الطبيب إذا بدأت بفقدان الوزن بسرعةٍ دون سبب واضح، من المهم أيضًا طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان انخفاض شهيتك نتيجةً للاكتئاب أو الكحول أو اضطراب الأكل مثل فقدان الشهية العصابي أو الشره المرضي.

كيف تتم الوقاية من فقدان الشهية؟

نظرًا لوجود الكثير من الأسباب المُحتمَلة لفقدان الشهيّة، فقد يكون من الصعب منع حدوثها، لكن لتقليل خطر فقدان شهيتك، يمكنك فعل ما يلي:

  • إدارة المرض الأساسي الذي تعاني منه، حتى لا يطوّر أعراض إضافية كفقدان الشهية.
  • اسأل الطبيب دومًا عن الآثار الجانبية لأي دواء تتناوله.
  • تجنّب تخطي وجبات الطعام.
  • مارس تمارين رياضية خفيفة بانتظام.

المراجع

د. ماسه الفوال
د. ماسه الفوال

ماسه الفوال طالبة طب بشري في جامعة دمشق، أحب كتابة وصناعة المحتوى خصوصًا المتعلق بالأمراض النفسية والصحة النفسية والأمراض العصبية، أستطيع إضافة لمسة إبداعية لكل ما أراه.

المقالات: 39

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 12 =