دليلك الشامل لفرط ضغط الدم الرئوي

فرط ضغط الدم الرئوي Pulmonary Hypertension هو حالة مرضية يرتفع فيها ضغط الدم في الأوعية الرئوية المسؤولة عن نقل الدم غير المحمل بالأوكسجين من القلب إلى الرئتين، فيسبب ذلك تضيّق وتصلّب هذه الأوعية، مما يؤدي إلى زيادة الجهد الذي يبذله القلب لضخ الدم والذي قد يتطور إلى قصور قلب.

ما هي أنواع فرط ضغط الدم الرئوي؟

يتم تصنيف فرط ضغط الدم الرئوي وفقًا لسببه إلى الأنواع والمجموعات التالية:

المجموعة الأولى: فرط ارتفاع ضغط دم الشريان الرئوي

تشمل المجموعة الأولى أسبابًا متعددة منها:

  • أمراض النسيج الضام (مثل تصلب الجلد والذئبة الحمامية).
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • أمراض القلب الخلقية.
  • الأمراض التي تصيب الكبد.
  • فقر الدم المنجلي.
  • داء البلهارسيات.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • أسباب وراثية.
  • كما قد يكون مجهول السبب. 

المجموعة الثانية: فرط ضغط الدم الرئوي الناتج عن مرض في الجانب الأيسر من القلب

يكون السبب في هذه المجموعة الاضطرابات التي تصيب الجانب الأيسر من القلب، ويشمل ذلك:

  • اعتلال الصمام التاجي.
  • اعتلال الصمام الأبهري.
  • فشل البطين الأيسر.
  • ارتفاع ضغط الدم الجهازي طويل الأمد.

المجموعة الثالثة: فرط ضغط الدم الرئوي الناجم عن أمراض الرئة

لها علاقة بالمشاكل الرئوية والتنفسية ونقص الأكسجة، تشمل ما يلي:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • أمراض الرئة الخلالية وهي مجموعة الأمراض التي تصيب النسيج الرئوي وممكن أن تتسبب بحدوث ندبات على هذه الأنسجة ومن الأمثلة عليها التليف الرئوي.
  • انقطاع النفس النومي.

المجموعة الرابعة: فرط ضغط الدم الرئوي الناجم عن الانصمام الخثاري المزمن

تحدث نتيجة حدوث انصمام رئوي (أي وجود جلطات دموية في الرئتين)، أو بسبب اضطرابات التخثر.

المجموعة الخامسة: فرط ضغط الدم الرئوي الناتج عن حالات صحية أخرى

تحدث بسبب العديد من الحالات الأخرى، منها ما يلي:

  • اضطرابات الدم: مثل كثرة الحمر الحقيقية وكثرة الصفيحات.
  • الاضطرابات الجهازية: مثل الساركوئيد، التهاب الأوعية الدموية، الورم العصبي الليفي.
  • اضطرابات الاستقلاب: مثل أمراض الغدة الدرقية ومرض تخزين الكولاجين.
  • أمراض الكلى.
  • بعض الحالات الأخرى كالأورام التي تضغط على الشرايين الرئوية.

ما هي أعراض فرط ضغط الدم الرئوي؟

يؤثر فرط ضغط الدم الرئوي على تدفق الدم عبر القلب والرئتين، إذ يؤدي إلى تضيّق الشرايين الرئوية مما يؤثر على عملية تزويد الدم بالأكسجين كما يجبر القلب على العمل يجهد أكبر لإرسال الدم المفتقر للأكسجين للرئتين فتبدأ الأعراض بالظهور مع الوقت.

في بداية ارتفاع ضغط الدم الرئوي قد لا يظهر على المريض أية أعراض ولكن الوضع يزداد سوءًا مع الوقت، ومن الأعراض والعلامات التي قد يعاني منها المريض:

  • ضيق التنفس والذي يكون في البداية فقط عند ممارسة التمارين ثم يتفاقم ليحدث حتى في أثناء الراحة.
  • زرقة البشرة والشفتين (يصبح لونها أزرق).
  • ألم أو ضغط في الصدر.
  • دوار أو إغماء (غشي).
  • تعب وإرهاق.
  • تسارع ضربات القلب.
  • وذمة (تورم) في الساقين والبطن.

مَن الأشخاص الذين يصيبهم فرط ضغط الدم الرئوي؟

نلاحظ أن فرط ضغط الدم الرئوي شائع بشكل أكبر عند الأشخاص الذين يعانون من حالاتٍ طبيةٍ أخرى، إذ يؤثر على:

  • تقريبًا 100% من المصابين بمرض الصمام التاجي الحاد.
  • حوالي 65% من المصابين بمرض الصمام الأبهري.
  • حوالي 30% من المصابين بتصلب الجلد.
  • حوالي 20% إلى 40% من المصابين بفقر الدم المنجلي.
  • حوالي 1 من كل 200 شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • نادرًا ما يصيب الأطفال حديثي الولادة.

ما هي عوامل خطر الإصابة بفرط ضغط الدم الرئوي؟

من الأمور التي قد تزيد من فرصة الإصابة بفرط ضغط الدم الرئوي ما يلي:

  • التقدم بالعمر مع الإشارة إلى أنه يحدث في جميع الأعمار بما في ذلك الأطفال ولكن يلاحظ ازدياد حدوثه مع التقدم بالعمر.
  • وجود تاريخ عائلي من فرط ضغط الدم الرئوي.
  • زيادة الوزن.
  • أمراض القلب الخلقية.
  • التعرض للأسبستوس.
  • اضطرابات تخثر الدم.
  • العيش في الأماكن المرتفعة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: كالأدوية الخافضة للوزن ومثبطات قبط السيرتونين الانتقائية المستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق.
  • تعاطي المخدرات كالكوكائين.

ما هي مراحل فرط ضغط الدم الرئوي؟

يتم تقسيم الإصابة بفرط ضغط الدم الرئوي إلى أربع مراحل والتي تسميها منظمة الصحة العالمية بـ “الفئات الوظيفية”، تعتمد هذه المراحل على الأعراض التي تصبح أكثر وضوحًا وإزعاجًا مع تقدم الحالة، وهذه الفئات مصنفة وفق التالي:

الفئة الأولى

لا يعاني المريض فيها من أعراض.

الفئة الثانية

لا يعاني المريض فيها من أعراض أثناء الراحة إذ تقتصر على بعض الإنزعاج والضيق أثناء القيام ببعض الأنشطة كالأعمال المنزلية وصعود الدرج.

الفئة الثالثة

يصبح القيام بالأمور العادية صعبًا أكثر وأكثر بسبب الشعور بالتعب وضيق النفس.

الفئة الرابعة

يعاني المريض من أعراض حتى في أثناء الراحة، وتزداد هذه الأعراض سوءًا عند القيام بأي مهمة عادية.

ما هي المضاعفات الناتجة عن الإصابة بفرط ضغط الدم الرئوي؟

من المضاعفات التي من المحتملة لفرط ضغط الدم الرئوي:

  • ضخامة الجانب الأيمن من القلب وفشل القلب: تسمى هذه الحالة بمرض القلب الرئوي Cor Pulmonale، يتضخم في هذه الحالة البطين الأيمن بسبب حاجته لقوة أكبر لضخ الدم إلى الأوعية الرئوية المتضيقة، ومع الوقت يزداد الضغط على القلب متسببًا بفشل البطين الأيمن.
  • جلطات الدم: يمكن أن تزيد الإصابة بفرط ضغط الدم الرئوي خطورة الإصابة بجلطات دموية على مستوى الشرايين الدقيقة للرئتين.
  • اضطراب النظم القلبية: والتي قد تكون مهددة للحياة.
  • حدوث نزيف في الرئتين.
  • يمكن أن يهدد فرط ضغط الدم الرئوي حياة الجنين الذي ينمو في رحم الأم.

ما هي الطرق المتبعة لتشخيص فرط ضغط الدم الرئوي؟

من الصعب تشخيص فرط ضغط الدم الرئوي باكرًا إذ لا يمكن اكتشافه عادةً خلال الفحص السريري، وحتى في حال تفاقم الحالة تتشابه أعراضه وعلاماته مع الحالات المرضية الأخرى للقلب والرئتين.

لتشخيص فرط ضغط الدم الرئوي يقوم الطبيب في البداية باستجواب المريض وفحصه فحصًا سريريًا، ثم يقوم بطلب بعض الاختبارات والفحوصات التشخيصية، التي منها:

تحاليل الدم Blood Test

يمكن أن تساعد تحاليل الدم في تحديد سبب فرط ضغط الدم الرئوي أو تكشف عن علامات قد تنذر عن بعض المضاعفات، وتشمل هذه التحاليل تعداد شامل للدم واختبارات تكشف عن الوظائف الاستقلابية.

تصوير الصدر بالأشعة السينية Chest X-Ray

تُعطي صورة عن حجم وتوضع كلًا من القلب والرئتين، كما قد تكشف لنا بعض أمراض الرئة.

تخطيط كهربائية القلب Electrocardiogram

يعطي هذا الاختبار البسيط غير الباضع معلومات عن نشاط القلب الكهربائي ومعدل ضربات القلب فيمكننا من الكشف عن اضطرابات النظم كما قد تكشف مؤشرات تدل على ضخامة البطين.

تخطيط صدى القلب Echocardiogram

يستخدم هذا الاختبار غير الباضع الموجات الصوتية لإعطاء صورة متحركة عن القلب وتدفق الدم عبر القلب، ويمكن اللجوء لهذا الإجراء لتشخيص فرط ضغط الدم الرئوي أو لتحديد مدى فعالية العلاج.

قسطرة الجانب الأيمن للقلب Right Heart Catheterization

كما يدعى بقسطرة الشريان الرئوي، يتم فيه قياس الضغط داخل الشرايين الرئوية، كما يتحقق من كمية الدم التي يمكن للقلب أن يقوم بضخها في الدقيقة، ويستخدم هذا الاختبار لتأكيد تشخيص فرط ضغط الدم الرئوي.

التصوير المقطعي المحوسب CT Scan

تساعد في الكشف عن وجود أي انسداد في الشرايين الرئوية، كما تساعد في في الكشف عن بعض أمراض الرئة التي قد تتسبب بفرط ضغط الدم الرئوي مثل داء الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي.

التصوير بالرنين المغناطيسي MRI

يساعد في تحديد مدى كفاءة عمل البطين الأيمن.

اختبار وظائف الرئة Lung (Pulmonary) Function Test

يقوم فيه المريض بالنفخ في آلة تسمى مقياس التنفس، يساعد في قياس مقدار الهواء الذي تستطيع الرئتان الاحتفاظ به وتدفق الهواء الداخل إلى الرئتين والخارج منها.

تخطيط النوم Polysomnogram  

يتحقق اختبار النوم الليلي من ما إذا كان المريض يعاني من توقف في التنفس أثناء النوم.

فحص التهوية والتروية الرئوية Pulmonary Ventilation/Perfusion (VQ) Scan

تساعد في الكشف عن الجلطات التي قد تكون سببًا لارتفاع ضغط الدم الرئوي.

ما هي طرق علاج فرط ضغط الدم الرئوي؟

لا يوجد علاج نهائي لفرط ضغط الدم الرئوي حتى الآن، ولكن هناك مجموعة من العلاجات التي تستخدم لتحسين حالة المريض وتخفيف الأعراض وإبطاء تفاقم المرض.

يتم اللجوء إن أمكن لعلاج السبب الكامن لفرط ضغط الدم الرئوي في حال كان ناجمًا عن مرض كامن.

الأدوية

من الأدوية المستخدمة ما يلي:

  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مدرات البول.
  • موسعات الأوعية الدموية الرئوية.
  • العلاج بالأوكسجين.

التدخل الجراحي

في حال فشل الأدوية في تخفيف الأعراض نلجأ للعمليات الجراحية والتي تشمل:

  • فغر الحاجز الأذيني: يتم فيه إجراء فتحة بين حجرتي القلب العلويتين (الأذينين) لتخفيف الضغط عن الجانب الأيمن للقلب.
  • زراعة الرئة.
  • زراعة الرئة والقلب.

ما هي سبل الوقاية من فرط ضغط الدم الرئوي؟

لا يمكن الوقاية من جميع حالات فرط ضغط الدم الرئوي، إلا أنه من الممكن اتخاذ بعض الإجراءات والخطوات للوقاية منها:

  • اتباع نمط حياة صحي.
  • علاج ومراقبة ارتفاع ضغط الدم.
  • علاج ومراقبة أمراض القلب التاجية.
  • علاج ومراقبة أمراض الكبد المزمنة.
  • علاج ومراقبة أمراض الرئة المزمنة.
  • الابتعاد عن التدخين والتبغ.

المراجع

د. ريم الشطة
د. ريم الشطة

ريم الشطة، طالبة في كلية الطب البشري جامعة دمشق ومتطوعة في قسم السوشيال ميديا لفريق الكريات الحمراء ومهتمة بكل ما هو جديد وله علاقة بالطب.

المقالات: 46

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − واحد =