علاج تساقط الشعر – 8 طرق بسيطة حققت نتائج كبيرة!

علاج تساقط الشعر هو حاجة ملحّة لدى العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فقدان الشعر؛ حيث يفقد هؤلاء الأشخاص الكثير من ثقتهم بأنفسهم ومظهرهم عند بدء ظهور هذه المشكلة، وتستمر معاناتهم بتجربة عدة علاجات غير فعّالة والانتقال من علاج لآخر، ولكن بالطبع توجد عدة علاجات فعّالة ومثبتة علميًا حققت نتائج كبيرة ومضمونة في تقوية الشعر وإيقاف تساقطه.

1- العلاج الدوائي

المينوكسيديل

دواء المينوكسيديل هو دواء يُعطى بدون وصفة طبية، وله 3 أشكال:

  1. رغوة، ومن الأفضل تطبيقها عندما يكون الشعر مبللًا.
  2.  سائل.
  3.  شامبو.

حتى يكون الدواء فعّالًا بالشكل الأمثل يجب تطبيقه على جلد الرأس مرة يوميًا عند النساء، ومرتين يوميًا عند الرجال.

يساعد دواء المينوكسيديل في علاج تساقط الشعر أو في تقوية الشعر الموجود أو كليهما، وفي كلا الحالتين يحتاج الشخص إلى الانتظار لمدة لا تقل عن 6 شهور لإيقاف التساقط وبدء نمو الشعر، وإذا تمت الاستفادة من الدواء فيجب الاستمرار بتطبيقه بشكل دائم، وعند التوقّف عن استخدامه يعود تساقط الشعر.

من تأثيراته الجانبية:

  • تهيّج واحمرار فروة الرأس.
  • نمو شعر غير مرغوب به في مناطق معيّنة من الرأس واليدين.

فيناسترايد

على غرار المينوكسيديل يكون هذا الدواء على شكل حبوب فقط، يحتاج إلى وصفة طبية، وغالبًا ما يُعطى للذكور ونادرًا للإناث؛ ولكن يُمنع إعطاؤه للحوامل؛ كما يجب توخّي الحذر من قبل الحوامل وعدم لمس حبّة الدواء المكسورة أو المطحونة.

يفيد هذا الدواء في علاج تساقط الشعر، وقد يفيد في إعادة نمو الشعر عند بعض الأشخاص، ويحتاج إلى عدة شهور حتى تظهر تأثيراته، لكنّه لا يكون مفيدًا عند الرجال الذين تجاوزت أعمارهم الـ60 عام.

من تأثيراته الجانبية:

  • انخفاض الرغبة والقدرة الجنسية (كضعف الانتصاب).
  • قد يؤدي لحدوث سرطان بروستات.

الحقن الستيروئيدية (الكورتيكورستيروئيدات)

قد يقوم طبيبك بإعطائك حقنًا من الستيروئيدات القشرية في الأماكن قليلة الشعر، ويتم إعطاء هذه الحقن كل 4-8 أسابيع.

الأنثرالين

ويكون على شكل مرهم، يُستعمل في علاج تساقط الشعر عند المصابين بداء الثعلبة، كما يُستعمل عند المصابين بمرض صدفية فروة الرأس التي قد تؤدي لتساقط الشعر.

من تأثيراته الجانبية:

  • التحسس من الدواء (ظهور طفح جلدي).
  • ألم في منطقة الاستعمال.
  • تهيّج الجلد.
  • تغيّر لون الجلد أو الأظافر أو الشعر.

2- حقن البلازما

البلازما هي أحد مكونات الدم، يتم الحصول عليها بأخذ عيّنة دم من المريض وتكثيفها ومن ثم إعادة حقنها في المناطق ذات الشعر الخفيف.

تُفيد حقن البلازما في تعزيز قوّة الشعر وزيادة كثافته وتعد إجراءً آمنًا تمامًا.

عادةً ما تستغرق حوالي 10 دقائق لإجرائها، وغالبًا ما يحتاج المريض إلى إعادة إجراء الحقن، حيث يقوم أغلب المرضى بالعودة مرّة كل شهر لمدة 3 شهور ومن ثم مرة كل 3-6 شهور.

حقن البلازما

3- الليزر

وافقت منظمة الغذاء والدواء على استعمال الليزر ضعيف المستوى في علاج تساقط الشعر، وثبتت فائدته في زيادة كثافة الشعر.

يستعمل الليزر في الحالات التالية:

  • تساقط الشعر الوراثي.
  • داء الثعلبة.
  • تساقط الشعر نتيجة العلاج الكيميائي للسرطان.
  • تحفيز نمو الشعر بعد زراعة الشعر.

4- علاجات طبيعية 

يوجد العديد من العلاجات الطبيعية كالزيوت وبعض الأطعمة التي يمكن الاستعانة بها في علاج تساقط الشعر مع الأساليب العلاجية الأخرى، من أهمها:

  1. الزيوت: مثل زيت النعناع وزيت إكليل الجبل وأوراق إكليل الجبل.
  2. البلميط المنشاري: وهو نوع من أنواع النباتات، تُستعمل خلاصته وزيوته لعلاج تساقط الشعر.
  3. الفيتامين B7: يتم الحصول عليه طبيعيًا من بعض الأطعمة كالمكسرات أو البطاطا الحلوة أو البيض أو البصل أو الشوفان.
  4. عصير البصل.
  5. خلاصة زهرة البرينغراج: تفيد خلاصتها في تعزيز نمو الشعر.
  6. الشاي الأخضر.
  7. خلاصة زهرة الكركديه (الخبازى).
  8. الفيتامينات والمكملات الغذائية: وتُعطى بعد إجراء تحليل دم لمعرفة ما العنصر الناقص في جسمك.

5– غيّر نظام حياتك

هناك الكثير من الممارسات والعادات الخاطئة التي تزيد من تساقط الشعر، كالغذاء وكيفية تمشيط الشعر والتسريحات التي نقوم بها، كما يؤثر العامل النفسي بشكل كبير على تساقط الشعر، وسنذكر لك بعض النصائح المهمّة:

اعتنِ بشعرك بالشكل الأمثل

  1. حاول أن تمشط شعرك بلطف وأن تتجنب بعض التسريحات التي تطبّق شدًا كبيرًا على شعرك، فعلى سبيل المثال إنّ تضفير الشعر ولفّه وشدّه أو ربطه بقوة باستمرار قد يزيد تساقط الشعر.
  2. تجنّب صبغ الشعر قدر الإمكان.
  3. تجنّب استعمال الأجهزة الساخنة المُصفِفة للشعر مثل مملس أو مجعّد الشعر.

توقف عن التدخين

إذا كنت مدخنًا وتعاني من تساقط الشعر؛ فهذا هو الوقت المناسب لتقلع عن التدخين، لأن التدخين يزيد تساقط الشعر سوءًا ولا سيّما عند الرجال.

تجنّب مصادر القلق والتوتر في حياتك

المرور بأوقات صعبة والتعرّض لمصادر القلق والتوتر قد يكون سببًا مهمًا لتساقط الشعر.

حاول تجنّب مصادر التوتر، والاستعانة ببعض الممارسات كاليوغا أو التأمل أو تمارين التنفس، أو حتى ممارسة الرياضة قد تساعد على تخفيف القلق.

اتبع حمية غذائية مناسبة

تناول الخضار والفاكهة بشكل منتظم، واحرص على احتواء غذائك على البروتينات والدهون غير المشبعة والحديد، وتجنّب تناول السكريات قدر الإمكان.

تدليك فروة الرأس (المسّاج)

يساعد تدليك فروة الرأس على تحفيز بصيلة الشعرة وزيادة سماكة الشعر وتقويته.

5- الميزوثيرابي 

يتم فيه استخدام حُقن من الفيتامينات والإنزيمات (بروتينات) في مناطق تساقط الشعر.

6- زراعة الشعر

تعد زراعة الشعر أحد الحلول النهائية لمشكلة تساقط الشعر، يقوم خلالها طبيب الجلدية أو التجميل بإزالة الشعر من مكان آخر من الجسم وزراعته في الرأس، وقد يحتاج المريض إلى إجراء أكثر من عملية زراعة شعر واحدة.

لا يتطلّب هذا الإجراء البقاء في المشفى، ولكنه إجراء مؤلم لذلك قد يوصي الطبيب بأخذ المسكنات.

تشمل مخاطر عملية زراعة الشعر:

  • النزيف.
  • الكدمات.
  • التورّم.
  • العدوى الالتهابية.
زراعة الشعر

7- الوشم والباروكة

وهي حلول تجميلية تستخدم لإخفاء تساقط الشعر.

8- علاج الحالات المؤدية لتساقط الشعر

في بعض الأحيان قد يكون تساقط الشعر نتيجة مرض أو حالة معيّنة، ويعود الشعر لوضعه الطبيعي بعد اختفاء الحالة أو المرض، ومن هذه الحالات نذكر:

  • الحمل.
  • السكري.
  • الذئبة الحمامية.
  • الساركوئيد.
  • الحزاز المسطح.
  • صدفية فروة الرأس.
  • داء الثعلبة.
  • اضطرابات الأكل بسبب سوء التغذية.
  • اضطراب نتف الشعر (اضطراب نفسي).
  • الداء الزلاقي.
  • مرض الزهري (السفلس).

أسئلة شائعة

هل تساقط الشعر أثناء الحمل طبيعي؟

من الطبيعي حدوث تساقط شعر أثناء فترة الحمل، وذلك بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحدث لدى المرأة الحامل.

هل يعود شعري طبيعيًا بعد انتهاء فترة الحمل؟

نعم من المرجح عودة الشعر إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة، وإذا لم يعود إلى وضعه الطبيعي فمن الأفضل مراجعة طبيب الجلدية لوضع خطة علاج تساقط الشعر.

من يعالج تساقط الشعر؟

عادةً ما يعالج تساقط الشعر طبيب الجلدية، ومن الممكن أن يتدخل طبيب التجميل أيضًا في بعض النواحي العلاجية كعملية زراعة الشعر.

هل يمكن علاج تساقط الشعر بشكل نهائي؟

تختلف إجابة هذا السؤال حسب السبب الذي يؤدي إلى تساقط الشعر، فمثلًا من غير الممكن علاج تساقط الشعر الوراثي بشكل تام، بل من الممكن تأخيره أو اللجوء إلى العمليات الجراحية التجميلية كزراعة الشعر.

أمّا بعض حالات فقدان الشعر الناتجة عن أمراض أخرى فمن الممكن علاجها بشكل نهائي عن طريق علاج المرض المسبب.

ما هي الفيتامينات والمعادن التي يؤدي نقصها لتساقط الشعر؟

  • فيتامين B7 (البيوتين).
  • فيتامين B12.
  • فيتامين B9 (الفولات).
  • فيتامين B2 (الريبوفلافين).
  • فيتامين C.
  • فيتامين A.
  • الزنك.

المصادر:

د. محمد فؤاد شكري
د. محمد فؤاد شكري

محمد فؤاد شكري، طالب طب بشري، وكاتب محاضرات علمية في فريق الكريات الحمر التطوعي بجامعة دمشق. مهتم للغاية بنشر المعلومات الصحيحة والدقيقة بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

المقالات: 64

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =