سيلان الأنف – هل من الممكن أن يكون خطيرًا؟

سيلان الأنف عرض شائع جدًا، يحدث غالبًا بسبب الحساسية والالتهابات الفيروسية مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا، بالإضافة للعديد من الحالات الأخرى.

عادةً ما يختفي سيلان الأنف من تلقاء نفسه، ولكن يمكن لبعض العلاجات تحسينه.

ما هو سيلان الأنف؟

يعد سيلان الأنف أحد الأعراض الرئيسية لالتهاب الأنف الذي قد يكون تحسسيًا أو غير تحسسي، ويمكن أن ينتج أيضًا عن أسباب خطيرة أخرى.

الفرق بين التهاب الأنف التحسسي وغير التحسسي

التهاب الأنف التحسسي هو حالة يوجد فيها التهاب في الغشاء المخاطي للأنف، بسبب فرط الحساسية بوساطة بعض مكونات البيئة، وينتج عن إطلاق الهستامين (وهي مادة مسؤولة عن الحساسية) من الخلايا البدينة في الغشاء المخاطي للأنف.

أما التهاب الأنف غير التحسسي (NAR) المصاحب لسيلان الأنف يحدث بعد التعرض لتغير الظروف المناخية أو الروائح الكاوية أو دخان التبغ أو تغير ضغط الهواء، قد يكون له أشكال متنوعة مثل التهاب الأنف الشيخوخي، والتهاب الأنف الدوائي، واعتلال الأنف غير التحسسي.

ما هي أسباب سيلان الأنف؟

السبب الأكثر شيوعًا لسيلان الأنف المستمر – الحساسية

الحساسية حالة من أمراض المناعة الذاتية، تحدث عندما يهاجم جهازك المناعي مادة غير ضارة عادةً مثل حبوب اللقاح أو الغبار.

هي السبب الأكثر شيوعًا لسيلان الأنف المستمر، ويمكنك تطوير حساسية جديدة في أي عمر، إذ يتفاجأ الكثير من الناس عندما يعلمون أنهم يعانون من الحساسية في مرحلة البلوغ، بما في ذلك سنوات البلوغ الأكبر سنًا.

ما وراء الحساسية – أسباب غير شائعة لسيلان الأنف المزمن

الحساسية ليست السبب الوحيد لسيلان الأنف الذي لا يتوقف، يمكن أن تسبب العديد من الحالات الصحية — بعضها بسيط وبعضها خطير — سيلانًا مستمرًا في الأنف:

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

التهاب الجيوب الأنفية هو عدوى تصيب الجيوب الأنفية التي هي عبارة عن مساحات تشبه النفق في رأسك تتصل بأنفك.

قد تصاب بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد بعد الإصابة بعدوى فيروسية أو حساسية شديدة، ويمكن أن تسبب عدوى الجيوب الأنفية القصيرة الأمد ألمًا واحتقانًا في الجيوب الأنفية ولكنها غالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها.

من ناحية أخرى، التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو عدوى طويلة الأمد في الجيوب الأنفية يستمر لأكثر من 12 أسبوعًا، هذا الالتهاب يمكن أن يسبب سيلانًا مستمرًا في الأنف يستمر لأشهر أو حتى سنوات.

التهاب الأنف غير التحسسي

التهاب الأنف غير التحسسي يعني أن بطانة أنفك ملتهبة أو متهيجة، ولكن ليس بسبب الحساسية، بل هناك شيء ما يهيج الممرات الأنفية، مما يؤدي إلى السيلان.

هذه الحالة عادةً ليست خطيرة، ولكنها يمكن أن تكون مزعجة للغاية، وتشمل أسباب التهاب الأنف غير التحسسي ما يلي:

1- التغيرات الهرمونية

يلاحظ العديد من الأشخاص سيلان أو انسداد الأنف أثناء الحمل بسبب تغير الهرمونات.

يمكن أن تؤدي دورات الحيض أو انقطاع الطمث أيضًا إلى حدوث تقطير في الأنف.

2- الأدوية

إذا كنت تتناول أي أدوية بانتظام وتعاني من سيلان الأنف المزمن، فاسأل طبيبك إذا كان الدواء هو السبب، وتشمل الأدوية التي قد تسبب التهاب الأنف غير التحسسي ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب.
  • حاصرات بيتا.
  • العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
  • وسائل منع الحمل عن طريق الفم (حبوب منع الحمل).

يمكن أن تسبب بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان أيضًا سيلانًا وانسدادًا مزمنًا في الأنف، وتحدث هذه الحالة، المعروفة باسم التهاب الأنف الدوائي، عند استخدام بخاخات الأنف هذه لفترة طويلة جدًا.

لا تستخدم بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لأكثر من ثلاثة إلى خمسة أيام، إذا استخدمتها لفترة أطول من ذلك، يمكنك أن تصبح متعودًا عليها، ثم تصاب بتورم مرتد في الأنف، ويزداد احتقان الأنف وسيلان الأنف سوءًا.

  • الروائح أو الروائح القوية

بعض الأشخاص لديهم حاسة شم تتهيّج من الروائح القوية والأشياء الموجودة في الهواء، مثل:

  • العطر.
  • التلوث الهوائي.
  • منتجات التنظيف المعطرة أو الصابون.
  • الدخان، بما في ذلك دخان التبغ.
  • طعام حار.
  • الضغط

الإجهاد هو المسبب الأقل شهرة لالتهاب الأنف غير التحسسي.

  • التغيرات المناخية

يمكن أن يؤدي الطقس إلى حدوث التهاب الأنف غير التحسسي لدى بعض الأشخاص، بما في ذلك أولئك الذين لا يعانون من الحساسية.

يمكنك الإصابة بسيلان الأنف بسبب التغيرات السريعة في:

  • الضغط الجوي.
  • مستويات الرطوبة.
  • درجة حرارة.

الزوائد اللحمية الأنفية

السلائل الأنفية هي نموات حميدة غير سرطانية في بطانة الأنف أو الجيوب الأنفية.

يمكن أن تسبب الزوائد اللحمية الأنفية زيادة في إنتاج المخاط في الأنف ويمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالسلائل الأنفية من سيلان مستمر في الأنف واحتقان الأنف وفقدان حاسة الشم.

اللحمية الكبيرة

اللحمية هي قطع صغيرة من الأنسجة في الجزء الخلفي من الحلق، عادةً ما يعاني الأطفال الصغار فقط من تضخم اللحمية لأن اللحمية تتقلص بعد سن الخامسة، وإذا كانت اللحمية لدى طفلك كبيرة، فقد يعاني مما يلي:

  • سيلان مزمن أو انسداد الأنف.
  • الشعور بانسداد الأذنين.
  • الشخير أو صعوبة في النوم.
  • التهاب الحلق (بسبب التنفس من الفم).

وجود جسم غريب في الأنف

يحاول الأطفال في كثير من الأحيان وضع الأشياء في أنوفهم، وسيلان الأنف في هذه الحالات سيكون في جانب واحد فقط، وليس في كليهما.

تسرب السائل النخاعي (CSF)

السائل النخاعي (CSF) هو سائل مائي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي وهناك طبقة من الأنسجة تحمل السائل داخل رأسك، وعند إصابة الرأس أو جراحة الجيوب الأنفية، قد تتضرر هذه الطبقة من الأنسجة، ويمكن أن تتسرب السوائل، إذ يعرف هذا التسرب بتسرب السائل النخاعي.

يحتاج تسرب السائل النخاعي إلى عناية طبية عاجلة لأنه يمكن أن يؤدي إلى التهاب السحايا، وهو عدوى تصيب الدماغ والحبل الشوكي.

ورم الجيوب الأنفية

تعتبر الأورام الخبيثة (السرطانية) في الأنف أو الجيوب الأنفية سببًا نادرًا لسيلان الأنف المزمن من جانب واحد.

ما هي الأعراض المرافقة لسيلان الأنف؟

يعتبر مخاط الأنف مهمًا لأنه يحبس الغبار والمواد الخارجية التي تدخل إلى فتحتي الأنف ويوفر حاجزًا ضد المهيجات والعدوى.

يحدث سيلان الأنف عندما يتم إنتاج كميات زائدة من المخاط عن طريق الأنسجة المخاطية المبطنة للممرات الأنفية، ويمكن أن يخرج بعض هذا المخاط من فتحتي الأنف، بينما قد يرتد البعض الآخر إلى الممرات الأنفية ويمنع تدفق الهواء.

عندما يحدث هذا، فإنه يمكن أن يسبب:

  • سيلان الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • العطاس.
  • احتقان الأنف.
  • الاستنشاق المستمر.
  • التنفس عبر الفم.
  • ألم في الحلق.
  • الصداع.
  • تهيج الأنف واحمراره.

كيف يتم علاج سيلان الأنف؟

في معظم الحالات، يختفي سيلان الأنف من تلقاء نفسه إذ بشكل عام، لا حاجة إلى العلاج، ولكن هناك استثناءات، بما في ذلك:

التهابات الجيوب الأنفية

يمكن أن تختفي عدوى الجيوب الأنفية من تلقاء نفسها.

ولكن إذا لم تتحسن الأعراض بعد 10 أيام، فقد يصف طبيبك المضادات الحيوية أو مزيلات الاحتقان الفموية أو الموضعية أو بخاخات الستيروئيد عن طريق الأنف.

التهاب الأنف المزمن

إذا كنت تعاني من سيلان الأنف المزمن (طويل الأمد)، فقد يحيلك طبيبك إلى أخصائي الأذن والأنف والحنجرة (ENT) لتحديد السبب الأساسي.

قد تحتاج إلى إجراء عملية جراحية لمشاكل هيكلية مثل الزوائد اللحمية الأنفية أو انحراف الحاجز الأنفي أو اللحمية المتضخمة.

الأجسام الأجنبية الأنفية

يجب إزالة الجسم العالق في أنفك (أو أنف طفلك).

يستخدم الأطباء تقنيات إزالة متعددة، بما في ذلك أدوات مثل الملقط والزفير القسري والشفط.

هل هناك اختبارات لتشخيص سيلان الأنف؟

بناءً على مراجعة تاريخك الطبي والفحص البدني، قد يطلب طبيبك اختبارات وإجراءات لتضييق الأسباب المحتملة، بما في ذلك:

  • تعداد الدم الكامل (CBC) للتحقق من وجود علامات العدوى.
  • مسحة الأنف للكشف عن العدوى مثل كوفيد-19.
  • اختبارات الحساسية، بما في ذلك اختبار وخز الجلد واختبار الدم.
  • الأشعة السينية للجيوب الأنفية.
  • تنظير الأنف، باستخدام منظار مرن يتم إدخاله من خلال فتحة الأنف لرؤية الجيوب الأنفية.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) للتحقق من تسرب السائل النخاعي.

متى تجب مراجعة الطبيب؟

اتصل بطبيبك إذا

  • استمرت أعراضك لأكثر من 10 أيام.
  • كانت لديك حمى شديدة.
  • السائل الخارج من أنفك أصفر وأخضر.
  • كان وجهك يؤلمك.
  • السائل الخارج من أنفك دموي.
  • سيلان الأنف بعد الإصابة بالرأس.

اتصل بطبيب طفلك إذا

  • طفلك أصغر من شهرين ويعاني من الحمى.
  • يسبب سيلان أنف طفلك أو احتقانه صعوبة في الرضاعة أو يجعل التنفس صعبًا.

الرعاية الذاتية لحين رؤية الطبيب

إلى أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، جرب هذه الخطوات البسيطة لتخفيف الأعراض:

  • تجنب أي شيء تعرف أنك تعاني من الحساسية تجاهه.
  • جرب دواء الحساسية الذي يمكنك الحصول عليه بدون وصفة طبية، إذا كنت تعطس أيضًا وتشعر بالحكة أو الدموع في عينيك، فقد تكون مصابًا بالحساسية، تأكد من اتباع تعليمات الملصق بالضبط.
  • بالنسبة للأطفال الرضع، ضع عدة قطرات من المحلول الملحي في فتحة الأنف الواحدة، ثم قم بشفط فتحة الأنف بلطف باستخدام حقنة مطاطية ناعمة.

لتخفيف اللعاب الذي يتراكم في الجزء الخلفي من الحلق، والمعروف أيضًا باسم التنقيط الأنفي الخلفي، جرب هذه التدابير:

  • تجنب المهيجات الشائعة مثل دخان السجائر وتغيرات الرطوبة المفاجئة.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • استخدام بخاخات أو غسولات الأنف المالحة.

بعض الأسئلة الشائعة عن سيلان الأنف

كيف يمكن علاج سيلان الأنف؟

لا يحتاج للعلاج في كثير من الأحيان، لكن في بعض الحالات مثل وجود أجسام أجنبية عالقة في الأنف مسببة للسيلان، عندها يجب إزالة هذه الأجسام، أو إعطاء مضادات حيوية في حال التهاب الجيوب المزمن.

ما الطبيب المسؤول عن علاج سيلان الأنف؟

اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة.

المصادر

د. محمد فؤاد شكري
د. محمد فؤاد شكري

محمد فؤاد شكري، طالب طب بشري، وكاتب محاضرات علمية في فريق الكريات الحمر التطوعي بجامعة دمشق. مهتم للغاية بنشر المعلومات الصحيحة والدقيقة بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

المقالات: 64

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 16 =