هل يعد الانتان الجرثومي اختلاطًا لجدري الماء؟

جدري الماء أو ما يعرف (بالحماق البدئي) هو خمج شديد العدوى، سببه فيروس الحماق النطاقي، حيث يصاب به معظم الناس في مرحلة ما من مراحل طفولتهم، ونادرًا ما يشاهد عند البالغين، وذلك بسبب إدخال اللقاح، الذي أصبح الوسيلة الأكثر فاعلية للوقاية من المرض ومن مضاعفاته. 

ما هي أسباب الإصابة بجدري الماء؟

يعد فيروس الحماق النطاقي المسبب الرئيسي لجدري الماء، وهو فيروس معدي بشدة، ينتمي إلى عائلة فيروسات الهربس، يوجد حوالي 100 نوع من فيروسات الهربس والتي تصيب بشكل أساسي الجلد، والأغشية المخاطية، الأعصاب والأنسجة. 

كيف تتم العدوى بفيروس جدري الماء؟

يعد جدري الماء من الأخماج شديدة العدوى، فيمكن للشخص أن يصبح معديًا لمدة يوم أو يومين قبل ظهور الطفح، ويبقى معديًا حتى تقشر الطفح الحويصلي. 

طرق العدوى

  • الاتصال المباشر مع شخص مصاب بجدري الماء.
  • عبر السعال والعطاس.
  • عبر اللعاب.
  • التماس مع مفرزات الطفح الحويصلي. 

ما هي الفئات الأكثر عرضةً للإصابة بجدري الماء؟

يصيب جدري الماء كافة الأعمار وكافة الأشخاص، كما أن الإصابة السابقة بجدري الماء أو أخذ اللقاح يؤمنان مناعة دائمة للمرض ونادرًا ما يعود مرة ثانية.

أكثر الفئات عُرضةً للإصابة:

  • المخالطين لشخص مصاب بالمرض.
  • الأطفال دون سن 12 عام.
  • الأشخاص الذين يعملون في المدارس أو منشآت رعاية الأطفال.
  • الأشخاص المضعفين مناعيًّا بسبب بعض الأمراض كالذئبة الحمامية، التهاب المفاصل الرثياني والسرطان، أو بسبب بعض الأدوية التي تُضعف المناعة كالعلاج الكيميائي. 

فترة حضانة المرض

تمثل فترة الحضانة المدة بين التعرض الأول للمرض وظهور الأعراض السريرية، تتراوح وسطيًا في مرض جدري الماء بين 7 إلى 21 يوم، بعد هذه الفترة تبدأ الأعراض السريرية بالظهور.

ما هي أعراض جدري الماء؟ 

تبدأ الأعراض بالظهور تدريجيًا، فقد يعاني المريض في البداية من الأعراض التالية:

  • الحرارة وتبقى من 3 إلى 5 أيام.
  • التعب.
  • فقدان الشهية.
  • الآلام المفصلية.
  • الصداع.
  • أعراض الزكام كسيلان الأنف، والسعال.

بعد هذه الأعراض يبدأ الطفح الجلدي بالظهور وهو العرض الأساسي لجدري الماء، ويستمر لمدة 3 إلى 5 أيام، كما أن الطفح يمر بثلاث أطوارٍ رئيسيّةٍ.

أطوار وميزات طفح جدري الماء

يبدأ الطفح بالظهور على الرأس والجذع ومن ثم ينتشر للأطراف (أي من المركز للمحيط)، ويمر الطفح بثلاث أطوار رئيسية هي:

  • حطاطة حمراء اللون لا تحوي سائل.
  • تتحول الحطاطة إلى حويصل يحوي بداخله سائل.
  • تتحول هذه الحويصلات إلى تقشرات، وهنا يبدأ طور الشفاء.

يتميز طفح جدري الماء بأنه يظهر على شكل أفواج، ويمكن رؤية جميع الأطوار على الجلد في نفس الوقت.

ما هي الاختلاطات؟

في معظم الأحيان لا يعاني الأشخاص الأصحاء من اختلاطات المرض عند الإصابة به، ولكن هنالك عدة فئات تزداد لديهم نسبة حدوث هذه الاختلاطات.

الفئات الأكثر عرضةً لحدوث الاختلاطات

  • الرّضع.
  • البالغين.
  • النساء الحوامل.
  • المضعفين مناعيًّا.

ما هي الاختلاطات الممكنة لجدري الماء عند هذه الفئات؟

  • إنتان جرثومي ثانوي ويعد من أكثر الاختلاطات شيوعًا، يجب التفكير بالإنتان الجرثومي إذا أصبحت المسافة حول الحويصلات مؤلمة وحمراء اللون، أو عند حدوث ارتفاع جديد في الحرارة، أو إذا استمرت الحرارة العالية بعد الأيام الأولى من الإصابة. تعد العنقوديات المذهبة والعقديات من الجراثيم الرئيسية المسؤولة عن هذا الإنتان. 
  • التهاب الدماغ ويكون معممًا ويحدث في مراحل مبكرة من المرض، قد يعاني المريض من أعراض مختلفة كالنعاس، تغير في الشخصية والسلوك، ونوبات صرعية.
  • ذات الرئة ويُستدل عليها إذا كان الطفل يعاني من صعوبات في التنفس.
  • إنتان الدم ويعتبر حالة مهددة للحياة، لذلك لا بد من تداركها. 
  • النزف وهو ضياع في الدم نتيجة تمزق الأوعية الدموية.
  • ندبة دائمة ناقصة اللون وذلك نتيجة الحكة والتخريش، قد تسبب مشكلة جمالية.
  • متلازمة الصدمة السمية وهي نادرة الحدوث. 

اختلاطات إصابة الأم الحامل بجدري الماء على جنينها

يزداد خطر الإصابة بالتشوهات الخلقية عند الوليد إذا حدثت العدوى خلال الأسبوع 20 من الحمل، فقد يعاني الوليد من الاختلاطات التالية:

  • مشاكل في النمو وصغر حجم الرأس.
  • مشاكل عينية.
  • مشاكل دماغية واضطرابات ذهنية.
  • تشوهات خلقية. 

كيف يتم تشخيص الإصابة بجدري الماء؟

يعتمد التشخيص بشكل أساسي على الفحص السريري، حيث يمكن للطبيب تمييز طفح جدري الماء بسهولة، كما يقوم الطبيب بسؤال المريض أو عائلته عما إذا كان هنالك قصة تماس مع شخص مصاب بجدري الماء وهذا يفيد في التشخيص، في حال الشك بالتشخيص يمكن أخذ عينة من الآفة وزرعها.

علاج جدري الماء

لا يوجد علاج نوعي لجدري الماء في الأطفال الأصحاء، حيث يُشفى لوحده خلال فترة 1 – 2 أسبوع، ولكن يجب عزل الطفل المصاب بالجدري عن مدرسته، وتجنب التماس المباشر مع عائلته وذلك تجنبًا للعدوى، قد يصف الأطباء بعض الأدوية لتخفيف الأعراض الشديدة للمرض، منها:

  • مسكنات الألم كالسيتامول، وذلك من أجل تخفيف الألم وخفض درجة الحرارة. 
  • أدوية مضادات الهيستامين والمراهم الموضعية وذلك من أجل تخفيف الحكة والتي تكون شديدة في معظم الأحيان.

كما يمكن تخفيف الحكة من خلال ما يلي:

  • الاستحمام بالمياه الفاترة.
  • استخدام المحاليل غير المعطرة.
  • ارتداء ملابس خفيفة الوزن. 

أما عند الأطفال المضعفين مناعيًا، أو البالغين الذين سُجلت إصابة جديدة لديهم، فتكون خطة العلاج مثل الأصحاء مضافًا إليها الأدوية المضادة للفيروسات كالإسكلوفير الوريدي والذي يقلل من حدة الأعراض وظهور الاختلاطات. 

كيفية الوقاية من جدري الماء

يعتبر اللقاح الوقاية الرئيسية من جدري الماء، حيث أُثبتت فعاليته بنسبة كبيرة.

أنواع اللقاح

النوع الأول: يدعى لقاح Varivax ويُعطى للوقاية من جدري الماء فقط، جرعتين أساسيتين، الجرعة الأولى بعمر 12 – 15 شهرًا والجرعة الثانية بعمر بين 4 – 6 سنوات، يستخدم للأطفال فوق ال 12 شهر وعند البالغين.

النوع الثاني: هو لقاح مركب يدعى MMRV ويستخدم للتمنيع ضد (الحصبة، الحصبة الألمانية، النكاف وجدري الماء)، ويعطى للأطفال من عمر 12 شهر إلى 12 سنة. 

متى يمنع أخذ اللقاح؟

تُمنع بعض الحالات من أخذ اللقاح، وذلك بسبب أنّ لقاح جدري الماء يعتبر من اللقاحات الحية المضعفة (أي الفيروس غير مقتول تمامًا)، وبالتالي قد يكون للقاح تأثيرًا سلبيًا في العديد من الحالات، نذكر منها:

  • إمكانية حصول رد فعل تحسسي تجاه اللقاح.
  • النساء الحوامل أو المشتبه بها أنها حامل.
  • المضعفين مناعيًا.
  • الأشخاص المصابين بالسل.
  • إذا كان الشخص يعاني من تعب أو حرارة، لا بد من تأجيل موعد أخذ اللقاح.
  • في حال نقل الدم أو أخذ لقاحات حيّة أخرى، لا بد من تأجيل موعد أخذ اللقاح.

متى يجب زيارة الطبيب؟

إذا كان هناك قصة تماس بين طفلك وشخص مصاب بجدري الماء، لا بد من زيارة الطبيب، أما إذا كان مصابًا، فلا بد من زيارة الطبيب إذا لاحظت الأم على طفلها العلامات التالية:

  • انتشار الطفح إلى العينين.
  • إذا أصبح الطفح أكثر ألمًا واحمرارًا مما يدل على وجود إنتان ثانوي.
  • إذا ترافق الطفح مع دوخة، تسرع النبض القلبي، ضيق في التنفس، فقدان التناسق العضلي، والقيء، أو الحرارة أكثر من 38.5 درجة. 
  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلة مناعية. 

هل يعتبر مرض الجدري مميت؟

لا، من النادر أن يموت الشخص من جدري الماء، فمعظم الأشخاص يتعافون من دون اختلاطات تُذكر، وساعد في ذلك إدخال اللقاح الذي قللّ من نسبةٍ كبيرةٍ من المراضة والوفيات حول العالم. 

المراجع

Chickenpox | Mayo clinic

د. روان عرب حمو
د. روان عرب حمو

روان عرب حمو، طالبة طب بشري في جامعة الشام الخاصة السنة الخامسة، أهدف إلى تقديم محتوى هادف وبسيط يتناسب مع جميع القراء.

المقالات: 29

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + اثنا عشر =