انغلاف الأمعاء قد يهدد حياة الطفل! تعرف عليه

الانغلاف المعوي مرض مهدد للحياة إذ من الممكن أن يسبب أضرارًا كبيرةً في الأمعاء كتموتها أو انثقابها، وهو السبب الأكثر شيوعًا لانسداد الأمعاء عند الأطفال ما دون 3 سنوات.

ما هو انغلاف الأمعاء؟

انغلاف الأمعاء Intussusception هو حالةٌ طبيةٌ خطيرةٌ، ينزلق فيها جزء من الأمعاء ليدخل في جزء معوي مجاور آخر مؤديًا إلى حدوث انسدادٍ في الأمعاء، إذ قد يتسبب هذا الانغلاف بإعاقة تدفق الطعام والسوائل عبر الأمعاء كما من الممكن أن يتسبب بقطع التروية الدموية عن الجزء المصاب من الأمعاء الأمر الذي سيؤدي إلى تموّت هذا الجزء ومن ثم انثقابه.

من الممكن أن يحدث الانغلاف في أي مكان من الأمعاء إلا أنه أكثر شيوعًا عند تقاطع الأمعاء الدقيقة مع الأمعاء الغليظة.

انغلاف الأمعاء

من يصاب بانغلاف الأمعاء وما مدى شيوعه؟

يحدث الانغلاف بشكل أكثر شيوعًا عند الأطفال ما دون الثلاث سنوات، إلا أنه من الممكن أن يحدث في أي عمر.

وتُلاحظ هذه الحالة في واحد من كل 1200 طفل تقريبًا، كما يُلاحظ أن نسبة إصابة الذكور أعلى من نسبة إصابة الإناث بشكل طفيف. 

ما هي أسباب بانغلاف الأمعاء؟

إن سبب الانغلاف غير معروف في معظم الحالات عند الأطفال، إلا أنه ينجم في حوالي 25% من الحالات عن مشكلة في الأمعاء مثل زائدة لحمية (بوليب/سليلة)، أو رتج ميكل، أو ورم سرطاني (مثل الورم اللمفي (اللمفوما))، أو التهاب الأوعية المرتبط بالغلوبولين المناعي (A)، كما يواجه الأطفال الذين يعانون من التليف الكيسي خطر الإصابة بالانغلاف.

كما يُلاحظ أن الإصابة به تحدث كثيرًا في الخريف والشتاء، ولأن الكثير من الأطفال الذين يعانون من المشكلة تظهر عليهم أيضًا أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، يشتبه البعض في أنَّ فيروسًا قد يكون له دور في الإصابة بهذه الحالة. 

ما هي عوامل خطر الإصابة بانغلاف الأمعاء؟

تشمل عوامل خطر الإصابة به ما يلي:

  • العمر: الأطفال خاصةً الأطفال ما دون الـ 3 سنوات أكثر عرضة للإصابة بالانغلاف من البالغين.
  • الجنس: يصيب الذكر أكثر من الإناث.
  • الشكل غير الطبيعي للأمعاء عند الولادة.
  • وجود حالات مرضية أخرى: إذ من الممكن أن تزداد فرصة الإصابة بالانغلاف عند مرضى التليف الكيسي، داء كرون، الالتهاب الوعائي المرتبط بالغلوبيولين المناعي A (فرفرية هينوخ شونلاين). 

ما هي أعراض انغلاف الأمعاء؟

من الممكن أن تكون أُولى الأعراض والعلامات البكاء المفاجئ بصوت مرتفع نتيجةً لألم البطن، كما قد يترافق مع سحب الرضع لرُكبَهم إلى صدورهم عند البكاء، تستمر نوبات الألم من 10 إلى 15 دقيقة أو أكثر ثم تليها فترات من 20 إلى 30 دقيقة من عدم الشعور بالألم ليعود بعدها الألم من جديد.

كما تشمل أعراض الانغلاف الأخرى ما يلي:

  • غثيان وإقياء.
  • براز ممزوج بالدم والمخاط، والذي يُدعى أحيانًا باسم براز هُلام الزبيب الأسود بسبب مظهره.
  • ظهور كتلة في البطن.
  • الضعف أو الخمول وقلة النشاط.
  • الإسهال.

ومن الجدير بالذكر أنه لا تظهر كل الأعراض في جميع الحالات، فبعض الرضع لا يكون لديهم ألم واضح حتى. 

ما هي مضاعفات انغلاف الأمعاء؟

من الممكن أن يؤدي الانغلاف إلى قطع التروية الدموية عن الجزء المصاب الأمر الذي يؤدي إلى تموت أنسجة الجدار المعوي في حال عدم المعالجة الفورية، ونتيجةً لتموت الأمعاء قد يحدث انثقاب الذي قد يؤدي إلى التهاب الصفاق (أي التهاب بطانة تجويف البطن).

ويجب الإشارة إلى أن التهاب الصفاق هو حالةٌ مهددة للحياة وتشمل أعراضه ما يلي:

  • ألم البطن.
  • انتفاخ وتورم منطقة البطن.
  • حُمى (ارتفاع الحرارة).
  • إقياء.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يتطلب انغلاف الأمعاء رعاية طبية طارئة، لذلك لا بد من طلب المساعدة الطبية على الفور في حال ملاحظة أعراض الانغلاف التي ذكرناها سابقًا.

ومن الصحيح أن معظم الأطفال الذين عولجوا خلال الـ 24 ساعة الأولى يتعافون تمامًا دون أي مشاكل، إلا أن الانغلاف غير المعالج قد يسبب مشاكل خطيرة والتي تزداد سوءًا بسرعة.

كيف يتم تشخيص انغلاف الأمعاء؟

لتشخيص الحالة سيقوم الطبيب بطرح مجموعةٍ من الأسئلة كما سيقوم بفحص الطفل فحصًا سريريًا دقيقًا، وخاصةً منطقة البطن فقد يلاحظ أثناء جسه كما لو أن هناك كتلة على شكل قطعة نقانق في بطن الطفل.

إضافةً إلى ذلك ولتأكيد التشخيص سيقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات والتي منها:

  • تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية.
  • تصوير البطن بالأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • حقنة شرجية تباينية أو هوائية قابلة للذوبان في الماء وهو إجراء تشخيصي وعلاجي، يتم فيه إعطاء الهواء أو سائل التباين في المستقيم كحقنة شرجية، ثم تصوير البطن بالأشعة السينية فتظهر مناطق ضيقة أو مسدودة. 

كيف يتم علاج انغلاف الأمعاء؟

تشمل الخيارات العلاجية ما يلي:

حقنة شرجية تباينية أو هوائية Enema

تعطى في بعض الحالات، فإن الضغط الذي يمارس على الأمعاء أثناء إدخال الهواء أو التباين يساعد الأمعاء على التفتح مما يساعد في تصحيح الانغلاف وحل المشكلة في 60-70% من الحالات.

إلا أنه من الممكن أن يتكرر الانغلاف في غضون 24 ساعة، لذلك سيبقى الطفل في المستشفى ليوم إضافي لضمان عدم عودة الانغلاف.

الجراحة

في حال عدم نجاح الحقنة الشرجية أو في حال وجود انثقاب يتم اللجوء إلى الحل الجراحي، حيث يتم فيه تحرير الجزء العالق من الأمعاء وإزالة الانسداد، كما سيقوم الطبيب الجراح بإزالة أي نسيج معوي ميت إذا لزم الأمر.

ومن الجدير بالذكر أن الجراحة هي العلاج الأساسي بالنسبة إلى البالغين والأشخاص المصابين بأمراض حادة.

أما بالنسبة للعناية ما بعد الجراحة فسيتم إعطاء المريض مسكنات للألم لإبقائه مرتاحًا وسيحتاج إلى سوائل عن طريق الوريد لعدة أيام، وبالنسبة للرضع فلا يتم إرضاعهم خلال هذه الفترة، بينما يستطيع معظم الأطفال تناول الطعام مرةً أخرى في غضون يوم إلى ثلاثة أيام.

بعض الأسئلة الشائعة حول انغلاف الأمعاء

هل انغلاف الأمعاء خطير؟

إن انغلاف الأمعاء مرض مهدد للحياة إذ من الممكن أن يسبب أضرارًا كبيرةً في الأمعاء كتموت الأمعاء وانثقابها، لذلك لا بد من طلب المساعدة الطبية على الفور في حال ملاحظة أعراض الانغلاف.

متى يستطيع الطفل الخروج من المستشفى بعد إجراء العمل الجراحي المصحح لانغلاف الأمعاء؟

سيكون الطفل جاهزًا للخروج من المستشفى عندما يتمكن من تناول الطعام، بشرط ألّا يعاني من أي حمى أو نزيف من مكان الشق الجراحي، وعندما تعود وظيفة الأمعاء للحالة الطبيعية.

متى يستطيع الطفل العودة إلى المدرسة بعد إجراء العمل الجراحي المصحح لانغلاف الأمعاء؟

سيحتاج معظم الأطفال إلى بضعة أيام من الراحة في المنزل قبل العودة إلى المدرسة، وثلاثة إلى أربعة أسابيع قبل العودة إلى الألعاب الرياضية وممارسة الرياضة.

المراجع

د. ريم الشطة
د. ريم الشطة

ريم الشطة، طالبة في كلية الطب البشري جامعة دمشق ومتطوعة في قسم السوشيال ميديا لفريق الكريات الحمراء ومهتمة بكل ما هو جديد وله علاقة بالطب.

المقالات: 46

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 15 =