جهاز السولاريوم – كيف من الممكن أن يكون التان مضرًا للجسم؟!

مع قدوم فصل الربيع والصيف يرغب الكثيرون في الحصول على لون جلد برونزي، فيلجؤون إلى العديد من الطرق ومنها جهاز السولاريوم Solarium، المعروف بإثارته للكثير من الجدل خاصةً بعد حظره في بعض الدول كأستراليا، فما مدى سلامة استخدامه وفقًا للعلم؟

ما هو جهاز السولاريوم؟

السولاريوم أو ما يعرف أيضًا باسم “سرير التسمير” أو “حمام الشمس الصناعي”، هو جهاز يساعد في الحصول على لون جلد برونزي أو مُحمّر وذلك عبر استخدامه للأشعة فوق البنفسجية UV.

جهاز السولاريوم

كيف يُعطي جهاز السولاريوم لون التان؟

يقوم هذا الجهاز بتعريض الجسم للأشعة فوق البنفسجية التي تؤثر على الخلايا الميلانينية الموجودة في الطبقة القاعدية من البشرة، حيث تستجيب هذه الخلايا للأشعة فوق البنفسجية بإنتاج المزيد من مادة الميلانين (المسؤولة عن إعطاء الجلد لونه) والتي بدورها تصعد باتجاه الطبقات العليا من البشرة معطيةً اللون الأسمر أو البرونزي.

ما هي فوائد استخدام جهاز السولاريوم؟

تتمثل الميزة التي لا يمكن إنكارها لاستخدام جهاز السولاريوم بالحصول على سُمرة جميلة تجعلنا نشعر بمزيد من الجاذبية، وتُحسِّن من ثقتنا بأنفسنا كما تساعدنا على الاسترخاء وتعديل المزاج، إضافةً إلى ذلك فإنها تساعد في تسريع امتصاص فيتامين دال Vitamin D.

ما هي أضرار جهاز السولاريوم؟

تبعًا لإحدى الدراسات المنشورة في عام 2008 فإن 281 حالة من الأورام الميلانينية، و43 حالة وفاة، و257 حالة إصابة بسرطان الخلايا الحرشفية تُعزى إلى استخدام الاستلقاء تحت أشعة الشمس في أستراليا كل عام!، الأمر الذي دفع الحكومة الاسترالية إلى منع استخدام أجهزة السولاريوم.

فمن أضرار استخدام جهاز السولاريوم ما يلي:

سرطان الجلد

ربطت العديد من الدراسات استخدام سرير التسمير بزيادة خطر الإصابة بجميع أشكال سرطان الجلد، حيث من الممكن أن ترتفع مخاطر إصابتك بسرطان الجلد بنسبة تصل إلى 15% لكل أربع زيارات لسرير التسمير، كما أفادت مؤسسة سرطان الجلد أن هناك خطرًا متزايدًا بنسبة 75% للإصابة بسرطان الجلد المهدد للحياة من جلسة تسمير داخلية واحدة فقط قبل سن الـ 35 عامًا.

تأثيرات السلبية على العينين

لا يقتصر التأثير السلبي لجهاز السولاريوم على الجلد، فاستخدامه يعرض العينين لخطر الإصابة بالساد Cataract (إعتام عدسة العين) وسرطان الجلد في العين.

ينتج جهاز السولاريوم مستويات من الأشعة فوق البنفسجية تزيد بمقدار 100 مرة عما قد تحصل عليه من الشمس تبعًا للأكاديمية الأمريكية للعيون، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى إحداث تلفٍ شديد للهياكل الخارجية والداخلية لعينيك وجفونك.

شيخوخة الجلد المبكرة

إن الأشعة الصادرة عن جهاز السولاريوم تخترق الجلد بعمق كبير وتتلف الكولاجين. 

تأثيرات سلبية على المناعة

من الممكن أن يؤدي استخدام السولاريوم إلى تثبيط الجهاز المناعي.

ما هي الخرافات الشائعة حول جهاز السولاريوم؟

إليكم بعض الخرافات الشائعة حول جهاز السولاريوم والتسمير بشكل عام:

أنت بحاجة تان قاعدي

يظن البعض أنهم بحاجة تان قاعدي ليحموا أنفسهم من حروق الشمس في العطل، إلا أنهم على خطأ فالتان بحد ذاته هو رد فعل من الجلد نتيجةً لإصابته.

لا داعي لقلق واهتمام الأشخاص ذوي البشرة الداكنة حول واقي الشمس

رغم اقتناع ذوي البشرة الفاتحة إلى أهمية تجنّب أشعة الشمس وحماية البشرة منها، إلا أن ذوي البشرة الداكنة يظنون أنهم بمأمن منها ولا يحتاجون إلى اتباع أساليب الوقاية.

إلا أن ما لا يعلمونه هو أن الضرر الناتج عن التعرض لأشعة الشمس أو ما يكافئها (جهاز التسمير) يؤثر سلبًا على مختلف درجات ألوان البشرة.

التعرض للشمس أو جهاز السولاريوم هو الطريقة الوحيدة للحصول على مظهر التان

في الحقيقة يوجد في الوقت الحاضر العديد من مستحضرات التسمير والبرونز الفعالة ذات المظهر الطبيعي، وبالتالي لا يوجد سبب لإتلاف بشرتك وتعريضها للشمس أو جهاز السولاريوم في حال رغبتك في الحصول على التان.

الأشعة فوق البنفسجية فقط هي الضارة

لا بدّ من الإشارة إلى وجود نوعين من الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى الأرض وتؤثر على جسم الإنسان هما: 

  • UVA: تخترق الطبقات العميقة من الجلد، وغالبًا ما ترتبط بردود الفعل التحسسية والشيخوخة الضيائية وغيرها، رغم ظنّ البعض أنها أمنة.
  • UVB: تكون مسؤولة بشكلٍ خاص عن حروق الشمس، إذ تؤثر بشكل خاص على الطبقة العليا من الجلد.

ونظرًا لاعتقاد البعض بأن الـ UVA أمنة وهي المستخدمة بشكل أساسي في أجهزة التسمير، فهم يفضلون أجهزة التسمير على التعرض لأشعة الشمس في الهواء الطلق، لكن ما لا يعلمونه هو أن هذه الأشعة هي أكثر ضررًا للحمض النووي الموجود في الجلد خاصةً مع التعرض الطويل، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى الإصابة بسرطان الجلد.

معظم سرطانات الجلد ليست مشكلة كبيرة

يظن البعض أن سرطانات الجلد ليست بالمشكلة الكبيرة، إلا أنه من أكثر السرطانات شيوعًا، وتبعًا للدراسات المجراة في الولايات المتحدة الأمريكية يصاب 1 من كل 5 أشخاص بسرطان الجلد في مرحلةٍ ما من حياتهم، وقد يكون مميتًا في حال إهماله وتأخُّر تشخيصه.

 إن التسمير آمن ما دام الإجراء لا يسبب الحرق

رغم اقتناع الكثير بهذه الخرافة إلا أن أي اسمرار على الإطلاق يمكن أن يُهيء لمشاكل البشرة في المستقبل. 

من الصحيح أن حرق الشمس يسبب ألمًا، بينما لا يسبب اسمرار البشرة أي ألم آنيًا، إلا أن ذلك لا يعني سلامة إجراء التسمير، إذ من الممكن أن يسبب سرطان الجلد والشيخوخة الضيائية.

ما هي النصائح الواجب اتباعها عند استخدام جهاز السولاريوم؟

في حال الرغبة بالاستمرار في استخدام مختلف أجهزة التسمير رغم أضرارها، لا بدّ لك من الإطلاع على الممارسات الأكثر خطورة والتي تشمل:

  • عدم ارتداء النظارات الواقية المرفقة، فقد يؤدي ذلك إلى إصابات عينية على المدى القصير والطويل.
  • البدء بالتعرُّض الطويل (قريب من الحد الأقصى لوقت التسمير المحدد)، مما قد يؤدي إلى الحرق، ونظرًا إلى أن حروق الشمس تستغرق من 6 إلى 48 ساعة لتظهر فقد لا تدرك أن بشرتك محترقة إلا بعد فوات الأوان.
  • عدم اتباع أوقات التعرض الموصى بها من الشركة المصنعة على الملصق الخاص بنوع البشرة.
  • تسمير البشرة أثناء استخدام بعض الأدوية أو مستحضرات التجميل التي قد تجعل البشرة أكثر حساسية للأشعة فوق البنفسجية. مما يشير إلى أهمية استشارة الطبيب المختص أولًا.

ما هي بدائل التعرض للشمس وأجهزة التسمير للحصول على اللون البرونزي؟

من الممكن الحصول على التان من دون التعرض لأشعة الشمس وذلك عن طريق اللجوء إلى “التسمير الذاتي”.

حيث يستخدم في التسمير الذاتي مستحضرات أو كريمات أو بخاخات تحتوي على مادة كيميائية تدعى ثنائي هيدروكسي الأسيتون والتي تتفاعل كيميائيًا عند تطبيقها على الجسم مع الطبقة السطحية منه معطيةً الجلد اللون البرونزي نفسه الذي ينتج عند التعرض لأشعة الشمس.

وللحصول على نتائج مرضية عند استخدام هذه المنتجات لا بدّ من اتباع النصائح التالية عند استخدامها:

  1. تحضير البشرة: ويتم ذلك من خلال تقشيرها وترطيبها بشكلٍ يضمن حصول الجسم على لون برونزي بالتساوي دون التعرض لأشعة الشمس.
  2. اتباع التعليمات الموجودة على العبوة بدقة، ومن الأمثلة على هذه التعليمات الانتظار لمدة 12 ساعة على الأقل بعد الحلاقة لتطبيق المنتج، وذلك لتجنب ظهور البقع الداكنة في بصيلات الشعر.
  3. التحلّي بالصبر! فمن الممكن أن يستغرق التسمير الذاتي 30-60 دقيقة للحصول على لون مرئي على الجلد، وعادةً ما يستمر هذا اللون حوالي خمسة أيام.
  4. تكرار الاستخدام حسب الضرورة، حيث يجب إعادة تطبيق المنتج يوميًا لمدة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام من أجل الحصول على الدرجة المطلوبة، ثم الحرص على تكرار  تطبيقه ثلاث مرات في الأسبوع للحفاظ على درجة اللون.
  5. الانتقال إلى المحترف، فرذاذ التسمير الاحترافي هو أحد الخيارات الجيدة للأشخاص الذين يرغبون في الحصول على مظهر برونزي بشكلٍ آمن وبسرعة، يجب الإشارة إلى أهمية ارتداء ملابس واقية للفم والعينين والأنف لمنع الابتلاع أو الاستنشاق عند تلقي رذاذ التسمير الاحترافي.
  6. عدم الاعتماد على مستحضرات التسمير غير المعتمدة على التعرض للشمس للحماية من أشعة الشمس حتى في حال احتواء منتج التسمير يحتوي على واقي من الشمس، ويجب إعادة وضع الواقي الشمسي واسع الطيف (UVA / UVB) مع عامل حماية من الشمس 15 أو أعلى كل ساعتين عند التواجد في الخارج.
بخاخ التسمير الذاتي أحد بدائل استخدام السولاريوم

بعض الأسئلة الشائعة حول السولاريوم

هل السولاريوم آمن؟

لا، يسبب السولاريوم العديد من المشاكل الصحية كالإصابة بسرطان الجلد أو الشيخوخة الجلدية المبكرة، إضافةً إلى تأثيراته السلبية على العينين وتثبيطه لجهاز المناعة.

هل التان آمن عند الأطفال والمراهقين؟

تهتم إدارة الغذاء والدواء FDA بشكل خاص بقضية تعرض الأطفال والمراهقين للأشعة فوق البنفسجية، حيث إن التعرض المتقطع للأشعة فوق البنفسجية الشديدة والتي تؤدي إلى حروق الشمس (خاصةً في سنوات الطفولة والمراهقة) يزيد بشكلٍ خاص من خطر الإصابة بسرطان الجلد، وذلك وفقًا للمعهد القومي للسرطان.

ويجب الإشارة إلى أن بعض الولايات في الولايات المتحدة الأمريكية تدرس وتخطط لوضع قوانين تحظر على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا استخدام أسرّة التسمير، ناهيكم عن أن العديد من الولايات لديها الآن قوانين تتطلب من القاصرين الحصول على موافقة أحد الوالدين أو أن يكونوا برفقة أحد الوالدين عند الدخول إلى جهاز التسمير.

المراجع

د. ريم الشطة
د. ريم الشطة

ريم الشطة، طالبة في كلية الطب البشري جامعة دمشق ومتطوعة في قسم السوشيال ميديا لفريق الكريات الحمراء ومهتمة بكل ما هو جديد وله علاقة بالطب.

المقالات: 46

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =