الحماض الكيتوني السكري DKA تطور خطير لمرض السكري!

الحماض الكيتوني السكري هو اضطراب سببه مجموعة من الحموض التي تتركب في دم مريض السكري نتيجة ارتفاع سكر الدم لديه لفترة طويلة.

وهو تطور خطير لمرض السكري إذ من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة، لكن الوصول إلى هذه المرحلة الخطيرة غالبًا ما يحتاج إلى عدد معين من الساعات، لذا من الضروري معالجة الـ DKA قبل فوات الأوان.

ما هي علامات وأعراض الحماض الكيتوني السكري DKA؟

تظهر علامات الحماض الكيتوني السكري في أغلب الأوقات بشكل سريع، كما من الممكن أن تكون أعراضه هي أول علامة تحذير  للإصابة بمرض السكري.وتشمل هذه العلامات والأعراض بشكل رئيسي ما يلي:

  • تنفس سريع وعميق.
  • ألم في البطن.
  • ألم معمم في العضلات.
  • رائحة فم مميزة تشبه رائحة الفاكهة أو السكريات.
  • صداع.
  • توهُّج الوجه (وجه وردي).
  • شعور بالتعب والإرهاق.
  • نقص انتباه أو زيادة تشتت.
  • غثيان وإقياء.
  • عطش وجفاف بالفم.
  • جفاف بالجلد.
  • كثرة عدد مرات التبول.

ما هي أسباب الحماض الكيتوني السكري DKA؟

يعاني مرضى السكري من نقص إفراز الإنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السكر في دم المريض دون أن يستطيع جسمه تحويل هذا السكر إلى طاقة فيستعيض عن ذلك بحرق الشحوم بدلًا من السكر.

إلا أنه ينتج عن حرق الشحوم في الجسم فضلات تدعى بالحموض الكيتونية والتي تتراكم في الدم إذا طالت فترة الاعتماد على الشحوم، مما يؤدي ذلك إلى هدم التوازن الكيميائي في الدم.

من هم الأشخاص الذين يمتلكون خطورة عالية للإصابة بالحماض الكيتوني السكري؟

إن الأشخاص ذوي الخطورة العالية للإصابة بالـ DKA هم مرضى السكري من النمط ١ بينما تكون احتمالية إصابة مرضى السكري من النمط ٢ نادرة. هم :

  • المرضى المصابون بالسكري نمط ١ وتحديدًا غير المشخصين بالمرض بعد.
  • المرضى غير الملتزمين بجرعات الإنسولين.
  • المصابون  بخمج (التهاب).
  • المصابون بالأمراض القلبية، كالنوبة القلبية.
  • المصابون بجلطة رئوية.
  • الحامل.
  • المرضى الذين أُجرِيَ لهم  عملية جراحية.
  • مستخدمو مضادات الذهان أو الأدوية الستيروئيدية.
  • مستخدمو المخدرات.

ما هي الاختبارات المطلوبة لتشخيص الحماض الكيتوني السكري DKA؟

من الاختبارات المستخدمة في تشخيص الحماض الكيتوني السكري  ما يلي:

اختبار غلوكوز الدم (اختبار السكر في الدم)

إن ارتفاع مستوى سكر الدم إلى 240 ميلي غرام/الديسيلتر يعد إشارة لإمكانية إصابتك بالحماض الكيتوني السكري، لذلك لا بد حينها من استخدام أدوات اختبار الكيتون المنزلية لمراقبة الحالة وطلب الإسعاف في حال ارتفاعها.

اختبار الكيتون

من الممكن إجراء هذا الاختبار عن طريق فحص البول أو الدم، إذ يقيس اختبار كيتون البول عدد الكيتونات في بولك وذلك عن طريق استخدام شريط متغير اللون وذلك اعتمادًا على مستوى الكيتون في البول، ومن الممكن شراء هذا الاختبار من الصيدلية بدون وصفة طبية.

أما اختبار الكيتون في الدم فمن الممكن لبعض أجهزة قياس السكر المنزلية أن تقوم بقياس مستويات السكر ومستويات الكيتون في قطرة الدم، كما هناك أيضًا عدادات خاصة لفحص كيتون الدم من الممكن شراءها.

اختبارات أخرى

إضافةً إلى ذلك من الممكن تقييم الحالة عن طريق:

  • فحص غازات الدم الشريانية.
  • فحص ضغط الدم.
  • فحص أوسمولية الدم.
  • فحص شوارد الدم.

ما هو علاج أو دواء الحماض الكيتوني السكري DKA؟

إن عدم معالجة الحماض الكيتوني السكري يؤدي إلى دخول المريض بغيبوبة، وقد تتطور الحالة وتسبب الوفاة.

لذلك يجب طلب الإسعاف فوراً لتلقي العلاج اللازم والذي هو:

  • حقنة أنسولين في الوريد لتخفيف تركيز الأحماض الكيتونية.
  • تسريب السوائل لتعويض التجفاف الحاصل وإعادة التوازن الكيميائي.
  • تعويض الشوارد لضمان عمل القلب والعضلات والأعصاب بشكل صحيح.
  • إعطاء الصادات الحيوية في حال معاناة المريض  من التهاب إنتاني ما.

بعض الأسئلة الشائعة

كيف أحمي نفسي من الحماض الكيتوني السكري DKA؟

من المهم جدًا للوقاية من الحماض الكيتوني الالتزام بالحمية والتمارين الرياضية والمحافظة على مستوى سكر الدم ضمن المستويات الطبيعية.

ومن الجيد اتباع التعليمات التالية للمحافظة على سكر الدم طبيعي:

  • الإكثار من شرب المياه.
  • تناول الدواء حسب تعليمات الطبيب.
  • الالتزام بالحمية الغذائية.
  • قياس سكر الدم بانتظام.
  • التأكّد من صلاحية الأنسولين.
  • الالتزام ببرنامج رياضي مناسب.

المصادر 

د. محمد وليد الفحام
د. محمد وليد الفحام

د. محمد وليد الفحام، حاصل على شهادة بكالوريا علمي، وطالب طب بشري بجامعة دمشق شغوف بجسم الإنسان وآلية عمله. مدير الحرم الجامعي لمسابقة هالت برايز، ومدير تحرير موقع طب بيديا TebPedia.com.

المقالات: 12

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − سبعة =