الإرهاق وطيفه الواسع من الأسباب!

يعد الإرهاق أحد الأعراض الشائعة، إذ من الطبيعي أن نشعر بالتعب في بعض الأحيان إلا أن استمرار الشعور بالتعب لفترة طويلة يعد مشكلةٌ تستدعي الاهتمام، فقد تدل على طيف واسع من المشاكل الصحية. 

ما هو الإرهاق؟

إن الإرهاق Fatigue أو الإجهاد أو الإعياء هو حالةٌ من التعب الشديد، وقد يكون لهذه الحالة تأثير كبير على حياة المصاب إذ يجد صعوبةً في الاستيقاظ في الصباح أو الذهاب إلى العمل، حيث يجد صعوبة ممارسة أنشطته المعتادة.

الإرهاق وفقدان الطاقة

 ما هي أسباب الإرهاق؟

هناك مجموعة واسعة من الأسباب التي تؤدي للإرهاق هي:

أسباب مرتبطة بنمط الحياة

قد يكون الشعور بالإرهاق مرتبطًا بما يلي:

  • تناول طعام غير صحي.
  • تناول بعض الأدوية كالأدوية المستخدمة في علاج حالات الحساسية أو السعال أو الأورام.
  • النوم غير الكافي واضطرابات النوم.
  • النشاط البدني الزائد.
  • تناول الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • نمط الحياة المستقر.

أسباب مرتبطة بحالات طبية

يعد الإرهاق عَرَض لمجموعة واسعة من الأمراض والاضطرابات وأحد أوجه القصور التي تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم، إذ يوجد مئات الحالات والاضطرابات التي يمكن أن تؤدي إلى الإرهاق، وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للإرهاق ما يلي:

الالتهابات

تسبب العديد من الحالات الالتهابية الشعور بالإرهاق، ومن هذه الحالات:

  • الإنفلونزا.
  • كوفيد-19.
  • التهاب رئوي.
  • داء لايم.
  • فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض الإيدز AIDs.
  • فرط الوحيدات الخمجي.
  • التهاب الكبد A.
  • التهاب الكبد B.
  • التهاب الكبد C.

اضطرابات القلب والرئتين

إن الإرهاق أحد الأعراض الشائعة لأمراض القلب والرئتين التي نذكر منها:

اضطرابات المناعة الذاتية

الإرهاق هو أيضًا أحد أعراض العديد من اضطرابات المناعة الذاتية، والتي منها:

  • السكري من النمط الأول.
  • داء الذئبة.
  • التصلب المتعدد (MS).
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • التهاب المفاصل الروماتزمي.
  • متلازمة جوغرن والتي تمتاز بعرضين هما جفاف الفم وجفاف العين.

عوامل الهرمونية

يعد قصور الغدة الدرقية أحد الأسباب الشائعة للإِرهاق، ومن الأسباب الهرمونية الأخرى:

بعض الحالات المزمنة الأخرى

من الحالات المزمنة التي تسبب الإِرهاق المزمن ما يلي:

  • السرطان والأورام.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • الألم العضلي الليفي.
  • مشاكل الكلية.
  • داء السكري من النمط الثاني.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.

مشاكل النقص

قد يكون فقر الدم أو عوز بعض المغذيات والفيتامينات هو السبب في الإِرهاق مثل:

  • عوز فيتامين B12.
  • عوز فيتامين د.

مشاكل الوزن واضطرابات الأكل

من هذه المشاكل التي قد تسبب الإِرهاق:

  • فقدان الشهية.
  • الشره المرضي.
  • السمنة والوزن الزائد.
  • نقص الوزن.

أسباب مرتبطة بالحالة النفسية

قد يؤدي الإِرهاق الناتج عن بعض مشاكل الصحة العقلية إلى صعوبة أو استحالة القيام بالأنشطة اليومية، ومن هذه الحالات:

ما هي الأعراض المرافقة للإرهاق؟

إن العَرَض الأساسي للإِرهاق هو التعب عدم الشعور بالانتعاش بعد الراحة والنوم، إضافة إلى إيجاد صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية، وتشمل الأعراض المرافقة للإِرهاق ما يلي:

  • آلام وضعف في العضلات.
  • العصبية والقلق والهيجان.
  • انخفاض الطاقة والحافز.
  • صعوبة في التركيز.
  • النعاس أثناء النهار.
  • صداع.
  • الاكتئاب.
  • عيون متعبة.
  • الملل. 
  • نفاذ الصبر.
شخص يعاني مع الإرهاق

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب في حال شعورك بالإِرهاق لدرجة تعيقك من ممارسة أعمالك اليومية، أو في حال ترافق التعب مع أحد ما يلي:

  • عدم استطاعتك التفكير في أي مبرر لتعبك.
  • ارتفاع درجة حرارة جسمك.
  • معاناتك من فقدان وزن غير مبرر.
  • شعورك بحساسية شديدة لدرجات الحرارة الباردة.
  • مواجهتك لصعوبة في النوم.
  • اعتقادك أنك قد تكون مصابًا بالاكتئاب.

كما يجب عليك زيارة الطبيب إذا لم تتحسن حالة الإجهاد مع الراحة وتخفيف التوتر وتناول الطعام الصحي وشرب الكثير من السوائل لمدة أسبوعين أو أكثر.

ونظرًا إلى أنَّ الإِرهاق قد يكون دليلًا على وجود مشكلة خطيرة، لا بدّ من طلب الطوارئ في حال ترافُق الإرهاق مع أحد الأعراض التالية:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق في النفس.
  • تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • الشعور باحتمال فقدان الوعي. 
  • نزيف غير طبيعي كخروج دم من المستقيم أو إقياء مدمى.
  • صداع شديد.
  • التفكير بالانتحار أو إيذاء النفس.

كيف يقوم الطبيب بتشخيص سبب الإرهاق؟

قد يكون تشخيص المشكلة صعبًا نظرًا لكون الإِرهاق يتظاهر بمجموعة واسعة من الأعراض وينتج عن العديد من المشاكل.

سيقوم الطبيب بطرح مجموعة من الأسئلة حول نمط حياتك وما تتناوله من أدوية، وحول تاريخك الطبي، كما سيقوم بفحص سريري شامل للتحقق من وجود علامات تدل على أمراض. 

إضافةً إلى ذلك قد يطلب الطبيب مجموعة من الاختبارات منها:

  • اختبارات الدم.
  • اختبارات البول.
  • اختبار الحمل.
  • التصوير بالأشعة السينية.

كيف يمكن علاج الإرهاق؟

لتخفيف الإرهاق سيساعدك الطبيب في السيطرة على الحالة أو الاضطراب الذي يسببه، وقد تتضمن خطة العلاج مجموعة من الأدوية أو التمارين الرياضية أو علاجات أخرى تبعًا للمشكلة.

وفي حال كان سبب الإِرهاق هو تناول دواء بإمكانك التحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد إيقاف الدواء أو استبداله بدواء جديد.

 ما هي بعض التغييرات في نمط الحياة التي تساعد في التخفيف من الإرهاق؟

هناك عدد من التدابير التي يمكن أن تساعد في تقليل التعب الناجم عن الأنشطة اليومية، إذ يمكن للنصائح التالية أن تساعد في تعزيز صحتك العامة ومستويات الطاقة لديك:

  • شرب كمية كافية من السوائل.
  • الالتزام بعادات الأكل الصحية.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • تجنّب الضغوطات المعروفة.
  • تجنّب العمل الذي يتطلب الكثير من الجهد.
  • المشاركة في الأنشطة التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوغا.
  • الامتناع عن الكحول والتبغ والمخدرات الأخرى.
نصائح لتخفيف الإرهاق والسيطرة عليه

أسئلة شائعة حول الإرهاق

هل يعد شعوري بالإرهاق أمرًا خطيرًا؟

من الطبيعي أن تشعر بالإرهاق في بعض الأحيان، لكن إذا كنت تشعر بالتعب طوال الوقت أو في حال ترافقه مع أعراضٍ أخرى قد يكون دليلًا على وجود مشكلة.

من هو الطبيب الذي أستطيع اللجوء له في حال شعوري بالإرهاق؟

بإمكانك استشارة طبيب عام حول مشكلتك أو طبيب نفسي.

هل الإرهاق والتعب من علامات الحمل؟

يعد الإرهاق أحد العلامات المبكرة للحمل.

المراجع

د. ريم الشطة
د. ريم الشطة

ريم الشطة، طالبة في كلية الطب البشري جامعة دمشق ومتطوعة في قسم السوشيال ميديا لفريق الكريات الحمراء ومهتمة بكل ما هو جديد وله علاقة بالطب.

المقالات: 46

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 14 =