أورام الثدي الحميدة – حالة سليمة.. ولكن احذري!

سرعان ما نسمع كلمة “ورم” يتسابق الخوف والذعر إلى أذهاننا، ولكن هل تعلم أن الورم هو ليس سرطانًا؟ لأن الورم قد يكون سليم وقد يكون خبيث! 

تعد أورام الثدي أشيع نوع من الأورام لدى النساء، ومن الممكن أن تكون إما حميدة أو خبيثة، فليس كل انتفاخ أو كتلة في الثدي هي سرطان ثدي خبيث.. قد تكون ورماً حميداً يمكن التعامل معه وعلاجه بدون أي عقابيل.

ما هي أورام الثدي الحميدة؟

بدايةً الأورام هي كل نمو غير طبيعي في عدد الخلايا، وقد تكون سليمة وعندها تدعى الأورام الحميدة، أو تكون خبيثة وخطيرة عندها تدعى بـ “السرطان”.

أورام الثدي الحميدة هي نمو غير طبيعي للأنسجة الموجودة في الثدي، مما يؤدي لظهور كتلة قد يظنّها الكثيرون أنها خبيثة، ولكن فعليًا الأورام الحميدة أكثير شيوعًا من الأورام الخبيثة أو الخطيرة.

وعلى الرغم من سلامة أورام الثدي الحميدة فإنها في حالات قليلة قد تتحول لكتل خبيثة إذا تم إهمالها وتعرضت لعوامل مسرطنة أخرى.

حوالي نصف النساء ستشعر بوجود كتلة حميدة أو تغيّرات في ثدييها في مرحلة ما من حياتها، لذلك فإن هذه الحالة تعتبر شائعة.

قد يُصاب الذكور أيضًا بأورام الثدي الحميدة! ولكن نسبة ذلك أقل شيوعًا من النساء بكثير.

ما هي أنواع أورام الثدي الحميدة؟

يوجدة عدة أنواع ومعظمها لا يحمل فرصة التحول لسرطان خبيث، ومن هذه الأنواع:

1- كيسات الثدي

تشكّل كيسات الثدي حوالي ربع أورام الثدي الحميدة.

قد تكون كيسات الثدي مؤلمة أو تسبب تشكّل كتلة واضحة، ولكنها غالبًا لا تتحول إلى سرطان خبيث، وعادةً ما تختفي بدون أي علاج.

2- الورم الغدي الليفي

وهي أشيع نوع من أنواع أورام الثدي الحميدة.

غالبًا ما نرى هذا النوع عند النساء الذين تتراوح أعمارهن بين الـ15 لـ35 سنة، وهو ورم غالبًا لا يتحول لسرطان وعادةً يختفي لوحدة دون أي علاج.

3- تغيرات الثدي الكيسية الليفية 

إن التغيّرات الهرمونية التي تمر بها المرأة قد تسبب الشعور بوجود كتلة مؤلمة في الثدي، ولا سيّما قبل الطمث.

يُصاب بهذه التغيرات الكيسية الليفية بشكل أكبر النساء الذين تتراوح أعمارهم بين الـ30 لـ 50 سنة، وعادةً ما تختفي بدون أي علاج.

4- فرط التصنّع

فرط التصنّع هو زيادة في حجم ونمو الخلايا المكونة لنسيج معين، وهي حالة لا تحتاج لعلاج وتختفي لوحدها ولا تزيد فرص الإصابة بالسرطانات.

ولكن إذا كان فرط التصنع من النوع غير النمطي فقد يوصي الطبيب بإزالة الورم جراحيًا. 

5- الورم الحليمي داخل القنوي

وهي كتل صغيرة تشبه الثآليل تكون موجودة داخل القنوات اللبنية قريبة من حلمة الثدي، وقد تسبب نز (خروج) سائل من الحلمة.

تكون شائعة لدى النساء في الفئة العمرية من 30 لـ50 سنة.

تزيد فرص تحوّل هذا النوع من الأورام إلى سرطان إذا كان عدد الأورام يزيد عن 5، وعندها يستوجب إجراء العمل الجراحي لإزالة هذه الكتل وتقليل نسبة الإصابة بالسرطان.

6- توسّع قناة الثدي

قد تؤدي هذه الحالة إلى بروز الحلمة أو نز (خروج) سائل منها، وتصيب النساء في سن الإياس بشكل أشيع من غيرهم.

لا تؤدي هذه الحالة إلى زيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي، وقد تحتاج لتناول الصادات الحيوية في حال كان سببها وجود إنتان جرثومي، وعدا عن ذلك فهي لا تحتاج إلى أي علاج.

7- النخر الشحمي الرضّي

يحدث عند إصابة الثدي بضربة قوية أو بعد عملية جراحية عليه أو بعد المعالجة بالأشعة، وهو نخر ناتج عن أذية تصيب نسيج الثدي مما يؤدي لتشكّل نسيج ندبي (ندبة).

النخر الشحمي لا يزيد فرصة الإصابة بسرطان الثدي.

ما هي أسباب أورام الثدي الحميدة؟

تتضمن الأسباب السائعة لأورام الثدي الحميدة:

  • التغيّرات في نسيج الثدي (تغيّرات كيسية ليفية).
  • التهاب الثدي.
  • نسيج ندبي ناتج عن رض (ضربة).
  • خلل في الهرمونات.
  • استعمال بعض الأدوية كأدوية منع الحمل.
  • المشاريب الغنية بالكافئين.

ما هي أعراض أورام الثدي الحميدة؟

  • الشعور بكتلة في الثدي أثناء الجس أو بالنظر إلى المرآة.
  • ألم في الثدي.
  • خروج سائل من الحلمة.
  • تغيّرات في حجم الثدي أو شكله.
  • تغيّرات في شكل الحلمة (انقلاب أو بروز الحلمة).

ما هي اختلاطات أورام الثدي الحميدة؟

بعض أنواع الأورام الحميدة التي تصيب الثدي قد تتحول لسرطانات خبيثة، مثل فرط التصنع اللانمطي.

أو قد تسبب ألمًا دائمًا يتطلب حينها إجراء خزعة أو إزالة جراحية للكتلة الحميدة.

كيف يتم تشخيص أورام الثدي الحميدة؟

إذا شعرتِ بوجود كتلة في الثدي فيتوجب عليكِ حينها مراجعة طبيبك فورًا، سيقوم طبيبك بفحص وجس الثدي لاستشعار الكتلة وحدودها وملمسها، وحينها سيقرر إجراء بعض الفحوص الإضافية إذا دعت الحاجة:

  • الفحوص التصويرية كالماموغرام أو الإيكو أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص إفرازات الحلمة مخبريًا للبحث عن خلايا سرطانية.
  • خزعة الثدي (أخذ عينة من خلايا الثدي وفحصها تحت المجهر).

كيف يتم علاج أورام الثدي الحميدة؟

معظم هذه الأورام لا تحتاج لأي علاج، وتذهب لوحدها.

قد يوصي الطبيب في بعض الحالات بإجراءات علاجية معينة إذا كانت المريضة تتألم وغير مرتاحة فقد تساعد هذه الإجراءات:

  • الخزعة بالإبرة الدقيقة لرشف السائل الموجود في كيسات الثدي.
  • الجراحة لإزالة الكتل.
  • الصادات الحيوية الفموية لمعالجة الإنتانات في حالة التهاب الثدي.

الوقاية من الأورام الحميدة

لا يوجد الكثير لفعله للوقاية منها، ولكن هذه الممارسات البسيطة قد تساعد قليلًا:

  • الفحص الدوري للثدي عند الطبيب.
  • الفحص الدوري الذاتي للثدي.
  • المحافظة على وزن صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الابتعاد عن الكحول والتدخين.
  • البحث عن حلول أخرى تعيض عن الأدوية الهرمونية كموانع الحمل.

أسئلة شائعة

هل تصيب أورام الثدي الحميدة الرجال؟

نعم من الممكن أن تصيب الرجال ولكن بنسبة قليلة جدًا.

هل يمكن أن أُصاب بأورام الثدي الحميدة أكثر من مرة؟

نعم فمن الممكن أن تحدث عدة مرات على مدار حياة الشخص.

هل يمكن أن يؤثر الحمل على أورام الثدي؟

خلال الحمل يحدث العديد من التقلّبات في مستويات الهرمونات، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور كتل في الثدي.

ما هي فرصة المُصاب بأورام الثدي الحميدة بالبقاء على قيد الحياة؟

كبيرة جدًا، حيث أن معظم النساء المصابين بالكتل الحميدة لا تتطور لديهم سرطانات.

متى يجب عليّ أن أتواصل مع الطبيب؟

  1. عند اكتشاف كتلة جديدة في الثدي.
  2. وجود إفراز من الحلمة.
  3. وجود تغيّرات في شكل الثدي.
  4. حدوث انقلاب أو بروز الحلمة.
  5. الشعور بألم في الثدي.

المصادر

د. محمد فؤاد شكري
د. محمد فؤاد شكري

محمد فؤاد شكري، طالب طب بشري، وكاتب محاضرات علمية في فريق الكريات الحمر التطوعي بجامعة دمشق. مهتم للغاية بنشر المعلومات الصحيحة والدقيقة بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

المقالات: 64

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − ثمانية =